تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

حدث اليوم

ليبيا: الجنوب خارج التغطية؟

للمزيد

حوار

وزير خارجية السودان : ساعدنا أمريكا في حل "أكبر معضلة في المنطقة" وهي مشكلة جنوب السودان

للمزيد

وقفة مع الحدث

قتل خاشقجي: قيادات في الكونجرس تتوعد أفرادا من العائلة الحاكمة بعقوبات

للمزيد

وجها لوجه

تونس.. الأنظار نحو استحقاقات 2019؟

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

لوموند: ناشطات تعرضن للتعذيب في السعودية

للمزيد

النقاش

فرنسا: سترات صفروات تضع الحكومة أمام اختبارات

للمزيد

حدث اليوم

نيسان - رينو: كارلوس.. سقط غصنه في اليابان؟

للمزيد

ثقافة

فرقة سداسي : مواهب عربية شابة من مصر وفلسطين ولبنان

للمزيد

ضيف الاقتصاد

ما تأثير تأسيس مجلس الأعمال التونسي المصري على الاقتصاد في البلدين؟

للمزيد

أفريقيا فرنسا

الرئاسة الفرنسية تقر "بالقمع الدموي" لمتظاهرين جزائريين في باريس العام 1961

فيديو فرانس 24 , ميرنا الجمال

آخر تحديث : 18/10/2012

اعترفت فرنسا رسميا بمسؤوليتها عن "القمع الدموي" لجزائريين تظاهروا للمطالبة بالاستقلال في 17 أكتوبر/تشرين الأول 1961 في باريس، والذي أسفر عن سقوط ضحايا، وهذا 50 سنة بعد استقلال الجزائر.

المؤرخ جان-لوك إينودي "ننتظر أن تعترف فرنسا رسميا بمجازر أكتوبر 1961"  

اعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الاربعاء ان فرنسا "تقر برؤية واضحة" ب"القمع الدموي" لمتظاهرين جزائريين في باريس في 17 تشرين الاول/اكتوبر 1961.

وافاد بيان للاليزيه انه "في 17 تشرين الاول/اكتوبر 1961 قتل جزائريون يتظاهرون من اجل الحق في الاستقلال في قمع دام".

واضاف ان "الجمهورية تقر برؤية واضحة بهذه الوقائع. بعد 51 عاما على هذه المأساة، اوجه تحية الى ذكرى الضحايا".

وكان رئيس بلدية باريس الاشتراكي بيرتران دولانوي وضع اكليلا من الزهور على اللائحة التذكارية التي اقامها عام 2001 لضحايا القمع هؤلاء. وافاد انه لا شك في ان هولاند "سيعرف ما يقول وما يفعل كي يسمح لفرنسا ان تكون واضحة الرؤية حيال هذه اللحظة المأساوية في التاريخ".

في 17 تشرين الاول/اكتوبر 1961 تظاهر الالاف بدعوة من جبهة التحرير الوطنية الجزائرية متحدين منعا للتجول فرضته السلطات الفرنسية في خضم حرب الجزائر على "الفرنسيين المسلمين الجزائريين".

واسفر قمع التظاهرة بين 50 و200 قتيل بحسب التقديرات المختلفة.

وفي اليوم نفسه من 2011 اعرب هولاند الذي كان مرشحا رئاسيا آنذاك عن "تضامنه" مع اسر الضحايا في الذكرى الخمسين على مقتلهم.

وقال ان "هذا الحدث حجب مطولا من رواياتنا التاريخية" وانه من "المهمم التذكير بالوقائع".

ويجري هولاند زيارة رسمية الى الجزائر في مطلع كانون الاول/ديسمبر.

أ ف ب

نشرت في : 17/10/2012

  • فرنسا - الجزائر

    فرنسا وذاكرة أحداث أكتوبر/تشرين الأول 1961 المأساوية

    للمزيد

  • فرنسا-الجزائر

    شهادات تنشر لأول مرة حول أحداث أكتوبر/ تشرين الأول 1961 الدموية

    للمزيد

  • فرنسا - الجزائر

    جيل مونسرون: "هناك اعتقاد سائد في المجتمع الفرنسي مفاده أن الاستعمار كان شيئا إيجابيا"

    للمزيد

تعليق