تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إسرائيل

الحكومة الإسرائيلية توافق على بناء 800 وحدة استيطانية في القدس الشرقية

3 دقائق

وافقت لجنة التخطيط في وزارة الداخلية الإسرائيلية على بناء 800 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة جيلو في القدس الشرقية.

إعلان

إسرائيل تقطع علاقاتها مع مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بسبب المستوطنات

منحت اسرائيل الخميس موافقتها النهائية على خطة لبناء 800 وحدة سكنية استيطانية في مستوطنة جيلو في القدس الشرقية المحتلة، حيث من المفترض نشر العطاءات خلال بضعة اشهر بحسب ما اعلنت مسؤولة في حركة السلام الان.

وقالت هاغيت اوفران لوكالة فرانس برس انه تم نشر خطة لبناء 800 وحدة سكنية استيطانية للمصادقة عليها في صحيفة اسرائيلية في ما يعد المرحلة الاخيرة من عملية التخطيط.

واضافت "هذا يعني بانه يمكن الان اصدار عطاء للبدء ببناء 800 وحدة سكنية غرب جيلو".

واوضحت اوفران ان لجنة التخطيط في وزارة الداخلية اعطت الموافقة النهائية.

it
2012/03/WB_AR_NW_PKG_ONU_COLONIES_ISRAELIENNES_NW717174-A-01-20120323.flv

وكتبت على مدونتها "بعد اسبوعين من نشر الاعلان في الصحف تصبح الخطة سارية المفعول ويستطيع المتعهدون تقديم طلبات لرخصة البناء من البلدية".

واكملت "في حالة المنحدرات الغربية من جيلو وهي خطة بدأتها ادارة اراضي اسرائيل ينبغي على المقاولين من اجل شراء حق البناء ان يتقدموا بعطاء. وقد ينشر عطاء مماثل في غضون اشهر قليلة".

وتقع جيلو بالقرب من مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية في القدس الشرقية التي احتلتها اسرائيل في حرب الايام الستة عام 1967 وضمتها واعلنتها في عام 1980 عاصمتها "الابدية والموحدة" في خطوة غير معترف بها من المجتمع الدولي.

ويطالب الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم العتيدة. ولكن الحكومة الاسرائيلية ترفض اي حديث عن تقسيم القدس.

ومن جهته قال كبير المفاوضين صائب عريقات لوكالة فرانس برس بان القرار يأتي "ضمن المخطط الاسرائيلي الشامل الذي يهدف الى تدمير حل الدولتين".

وبحسب عريقات فان حكومة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو "لم تدخر اي جهد لضرب جهود المجتمع الدولي بحل الصراع في منطقتنا بل وتمعن يوميا في تصعيد ممارساتها التوسعية والاستيطانية والاحتلالية ضد شعبنا".

واضاف "لذلك نحن نطلب من المجتمع الدولي انقاذ حل الدولتين الذي تدمره حكومة نتانياهو بالتها الاستيطانية والتوسعية. وهذا الانقاذ لحل الدولتين ياتي من خلال ان تصوت كل دول العالم للمسعى الفلسطيني بالحصول على مكانة دولة غير عضو في الامم المتحدة".

وراى عريقات ان الاخطر من قرار بناء 800 وحدة استيطانية هو قرار ما يسمى بلجنة ليفي الذي يهدف الى ضم 12% من الاراضي غرب الجدار (الذي تبنيه اسرائيل في الضفة الغربية) الى دولة اسرائيل اضافة الى ضم القدس عام 1967 واكثر من 28 من مساحة الاغوار".

it
2012/01/WB_AR_NW_SOT_ABBAS_NEGOCIATION__NW612370-A-01-20120103.flv

وشدد ان قرار لجنة ليفي الذ يعتبر الاستيطان شرعيا وان اتفاقية جنيف الرابعة لا تنطبق على الاراضي الفلسطينية وان الاقصى تحت السيادة الاسرائيلية كلها قرارات هدفها ترسيخ الاحتلال والاستيطان حيث سيتم ضم اكثر من 50% من الاراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967".

وقال نحن نعتبر ان الشيء الوحيد لوقف هذه الاجراءات ان يصوت العالم لصالح دولة فلسطين دولة غير عضو في الامم المتحدة وان يتم اعتماد هذا القرار".

ولا يعترف المجتمع الدولي بجميع المستوطنات المقامة على الاراضي المحتلة منذ 1967 سواء اقيمت بموافقة الحكومة الاسرائيلة او بدونها.

ويقيم اكثر من 340 الف مستوطن اسرائيلي في مستوطنات بالضفة الغربية المحتلة وهو رقم في تزايد مستمر.

كما يقيم نحو مئتي الف اخرين في اكثر من عشرة احياء استيطانية في القدس الشرقية المحتلة.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.