تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل رئيس فرع المعلومات اللبناني العميد وسام الحسن في انفجار الأشرفية

نقلت وكالتا فرانس برس ورويترز عن مصدر رسمي لبناني مقتل العميد وسام الحسن رئيس فرع المعلومات في تفجير السيارة المفخخة الذي هز اليوم منطقة الأشرفية شرق بيروت اليوم الجمعة. وأحصت وكالة الأنباء اللبنانية ثمانية قتلى ونحو ثمانين جريحا سقطوا في الانفجار.

إعلان

النزاع السوري يعيد شبح الخطف إلى لبنان ويحرك كابوس حرب أهلية جديدة

قتل رئيس فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي العميد وسام الحسن جراء التفجير الذي وقع الجمعة في شرق بيروت، بحسب ما اكد مصدر حكومي لوكالة فرانس برس

وافاد المصدر ان رئيس فرع المعلومات العميد وسام الحسن قتل في التفجير الذي هز الجمعة منطقة الاشرفية في شرق بيروت. وكان لهذا الفرع الدور الابرز مؤخرا في كشف مخطط تفجير في لبنان اتهم به النظام السوري والوزير اللبناني الموقوف ميشال سماحة.

من جانبها نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسؤول لبناني ان العميد وسام الحسن رئيس فرع المعلومات في قوى الامن
الداخلي قتل اليوم.

وقال المسؤول الذي يعمل مع الحسن "استطيع ان اقول ان الخبر صحيح. هو قتل"

وشهدت منطقة الاشرفية ذات الغالبية المسيحية في شرق بيروت الجمعة انفجارا ادى الى مقتل 8 أشخاص على الأقل، بحسب وزير الصحة اللبناني علي حسن خليل

ووقع الانفجار في شارع يضم مكتبا لحزب الكتائب المسيحي المناهض لدمشق قرب ساحة ساسين في حي الأشرفية الذي تقطنه غالبية مسيحية.

وذكرت الوكالة الوطنية للاعلام اللبنانية نقلا عن مسؤولين في الدفاع المدني أن ثمانية أشخاص قتلوا وأصيب 78.

ودمر الانفجار بضع سيارات وألحق اضرارا بالغة بواجهة أحد المباني.

وبعد الانفجار هرع السكان في هلع للبحث عن أقارب لهم بينما ساعد آخرون في حمل الجرحى الى سيارات الاسعاف.

وطوقت قوات الأمن المنطقة.

وأدان سامي الجميل زعيم حزب الكتائب والخصم القوي للرئيس السوري بشار الأسد وعضو البرلمان اللبناني الهجوم.

ودعا الجميل -الذي اغتيل شقيقه في نوفمبر/ تشرين الثاني 2006- الدولة للنزول لحماية المواطنين لان التلكؤ غير مقبول بعد الآن ولا يمكن الاستمرار في هذه الأوضاع وأضاف أنه كان يطلق التحذيرات منذ عام.

من جانبها دانت سوريا الجمعة التفجير الذي وقع في منطقة الاشرفية شرق بيروت معتبرة انه عمل "ارهابي جبان"، بحسب ما افادت وكالة الانباء الرسمية السورية (سانا).

وقالت الوكالة ان "وزير الاعلام عمران الزعبي دان العمل الارهابي الجبان الذي تعرضت له ساحة ساسين بالاشرفية في بيروت".

ونقلت الوكالة عن الزعبي قوله "ان هذه التفجيرات الارهابية مدانة اينما حدثت وليس هناك ما يبررها".

واخر تفجير في بيروت وقع في 2008 عندما قتل ثلاثة في انفجار ألحق اضرارا بسيارة دبلوماسية أمريكية.

ووقعت اشتباكات هذا العام بين أنصار ومعارضي الرئيس السوري بشار الأسد في مدينة طرابلس بشمال لبنان.

وشهدت لبنان بين العامين 2005 و2008 سلسلة تفجيرات استهدفت شخصيات سياسية معارضة لنظام الرئيس السوري بشار الاسد، ابرزها رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري في 14 شباط/فبراير 2005.

واتهمت قوى سياسية لبنانية معارضة في حينه سوريا باستهداف هذه الشخصيات.

ويأتي تفجير الأشرفية في وقت تشهد سوريا نزاعا مستمرا منذ منتصف آذار/مارس 2011. وقد مارست دمشق نفوذا سياسيا وعسكريا واسعا في لبنان طوال اكثر من 30 عاما

فرانس 24 - وكالات

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.