تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بعد عام على مقتل القذافي "ليبيا لم تتحرر بعد بالكامل"

أ ف ب

تحدث محمد المقريف رئيس المؤتمر الوطني الليبي في خطاب ألقاه ليل الجمعة السبت عن "عدم استكمال عملية التحرير بشكل حاسم في جميع المناطق" في ليبيا، وذلك بعد عام على مقتل الزعيم السابق معمر القذافي.

إعلان

تقرير لمنظمة "هيومن رايتس ووتش" يثير التساؤلات حول الرواية الرسمية لمصرع القذافي

بعد عام  على مقتل الزعيم الليبي معمر القذافي، الذي أطاحت بنظامه ثورة شباط/فبراير 2011، قال رئيس المؤتمر الوطني الليبي محمد المقريف السبت إن بلاده لم تتحرر بالكامل.

وأشار المقريف في خطاب ألقاه ليل الجمعة السبت الى أنه من بين اسباب التأخر في بناء مؤسسات الدولة "عدم استكمال عملية التحرير بشكل حاسم في جميع المناطق"، وخصوصا في مدينة بني وليد احد اخر معاقل النظام السابق والتي تشهد معارك دامية منذ عدة ايام.

وعرض المقريف حصيلة قاتمة للسنة الماضية مشيرا الى "التراخي والتباطؤ في بناء القوات المسلحة الوطنية والأجهزة الأمنية، وكذلك عدم الاسراع في السيطرة على السلاح المنتشر في كل مكان، وايضا عدم استيعاب الثوار في شتى مرافق الدولة والاهتمام الجاد بشؤونهم وشؤون الجرحى والمبتورين وذوى الاحتياجات الخاصة منهم".

وقال المقريف ان "التراخي في بعض الملفات الهامة مثل إصلاح وإعادة النظام القضائي والمصالحة الوطنية الشاملة والعادلة ورد المظالم والحقوق وفي إطلاق عدد من المشروعات العاجلة للانعاش الاقتصادي والاجتماعي خاصة في المناطق المهمشة بهدف توفير فرص عمل وتدريب وتعليم أمام الشباب، خلق حالة من التذمر والاحتقان بين مختلف شرائح المجتمع و(ادى) الى انتشار الفوضى والاضطراب والفساد والضعف في اداء مختلف الاجهزة والواجهات الحكومية والرسمية".

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.