تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إدانة أعضاء لجنة المخاطر الكبرى بالسجن بتهمة القتل جراء سوء تقديرهم لزلزال 2009

قضت محكمة لاكويلا بإيطاليا بالسجن ست سنوات بتهمة القتل جراء الإهمال على الأعضاء السبعة للجنة المخاطر الكبرى المتهمين بسوء التقدير قبل الزلزال الذي ضرب المدينة في 2009.

إعلان

ذكر مراسل وكالة فرانس برس ان محكمة لاكويلا حكمت الاثنين على الاعضاء السبعة للجنة المخاطر الكبرى المتهمين بسوء التقدير قبل الزلزال الذي ضرب المدينة في 2009، بالسجن ست سنوات بتهمة القتل جراء الاهمال.

ووقع الزلزال في السادس من نيسان/ابريل 2009 مخلفا اكثر من 300 قتيل وعشرات الاف المشردين.

وطلبت النيابة في اواخر ايلول/سبتمبر انزال عقوبة السجن اربع سنوات بالأعضاء السبعة للجنة، وهم ستة من خبراء الهزات الارضية ونائب مدير الدفاع المدني برناردو دو برناردينيس. وكانت اللجنة اجتمعت في لاكويلا قبل ستة ايام من وقوع الزلزال.

وفي حين طالب الدفاع بتبرئتهم، اجرى المدعي فابيو بيتشوتي الاثنين مقارنة مع تقويم المخاطر الارهابية في الولايات المتحدة في اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001.

وقال "بعد 11 ايلول/سبتمبر، ادى التقرير الذي اكد حصول تحليل غير كاف للمخاطر المتصلة بالاعتداء الى استقالة مدير وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية ونائبه".

وكان المحامي كارلو سيكا الذي يمثل الحكومة الايطالية التي تشرف على لجنة المخاطر الكبرى طلب الاربعاء تبرئة أ المتهمين السبعة، مؤكدا ان "الوقائع، اي الزلزال، ليست نتيجة خطأ بشري"

أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.