تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مناظرة تلفزيونية بين فيون وكوبيه للفوز بزعامة اليمين الفرنسي

يلتقي رئيس الوزراء السابق فرانسوا فيون والأمين العام لحزب الاتحاد من أجل حركة شعبية المعارض جان فرانسوا كوبيه مساء اليوم الخميس في مناظرة تلفزيونية ستبثها القناة الثانية، سيحاول كل واحد منهما إقناع مناصري الحزب اليميني على أنه الأجدر لقيادة الحزب الذي يعاني من تصدعات داخلية بعد خسارته في الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

إعلان

أول مناظرة من نوعها في صفوف اليمين بفرنسا، شخصيتان من اليمين الفرنسي، هما رئيس الوزراء السابق فرانسوا فيون والأمين العام لحزب الاتحاد من أجل حركة شعبية جان فرانسوا كوبيه، سيتواجهان خلال مناظرة تلفزيونية مساء الخميس على القناة الثانية، سيحاول كل واحد منهما إقناع مناصري الحزب اليميني على أنه الأجدر لقيادة هذا الحزب الذي يعاني من تصدعات داخلية بعد خسارته في الانتخابات الرئاسية الأخيرة بقيادة نيكولا ساركوزي، حيث "فضل" الناخبون الفرنسيون عدم تجديد عهدته الرئاسية الوحيدة لصالح الاشتراكي فرانسوا هولاند.

ويضع كل من الاثنين نصب عينيه انتخابات الرئاسة الفرنسية لعام 2017 ويعول على قيادة الاتحاد من أجل حركة شعبية ليكون أفضل مرشح في هذه الانتخابات.

ويعتمد فرنسوا فيون (58 سنة) نائب باريس الذي تعتبره الاستطلاعات الاوفر حظا للفوز، على خبرته كرجل دولة بعد خمس سنوات قضاها الى جانب نيكولا ساركوزي، ويرى في مؤتمر الحزب المقبل "جولة اولى مبكرة لانتخابات" سنة 2017.

وينافسه على رئاسة الحزب جان فرنسوا كوبيه (48 سنة) نائب وعمدة مدينة مو القريبة من باريس الذي يفصل بين الاقتراعين الرئاسي والحزبي والذي يتقرب كثيرا لساركوزي الذي ما زال يحظى بأفضل شعبية لدى اليمين. ويقول كوبيه عن نفسه أنه "مرشح المناضلين" معتبرا خصمه مرشح "الباروناتّ.

فرانس24

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.