تخطي إلى المحتوى الرئيسي

انهيار هدنة "عيد الأضحى" وعشرات القتلى والجرحى في انفجار سيارة مفخخة جنوبي دمشق

رغم أن مستوى العنف في أول أيام عيد الأضحى منخفض مقارنة بالأيام الماضية إلا أن الهدنة الهشة لوقف القتال بين الجيش النظامي والمجموعات المعارضة المسلحة قد انهارت في مناطق عدة من البلاد. كما سقط عشرات القتلى والجرحى في انفجار سيارة مفخخة قرب ملعب للأطفال بمنطقة دف الشوك جنوبي العاصمة السورية دمشق.

إعلان

الجيش السوري يعلن وقف العمليات العسكرية خلال أيام العيد

 اصيب 11 عنصرا من القوات النظامية بجروح في انفجار سيارة مفخخة الجمعة استهدف حاجزا للجيش، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال المرصد في بيان "هز انفجار سيارة مفخخة شارع هنانو في مدينة درعا، وقد وقع امام حاجز للقوات النظامية قرب محطة قطارات واسفر عن اصابة 11 عنصرا من القوات النظامية بجروح معظمهم بحالة خطرة".

عيد الأضحى في سوريا

وقتل خمسة اشخاص واصيب 32 آخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة اخرى في منطقة دف الشوك في جنوب دمشق، بحسب ما ذكر التلفزيون الرسمي السوري.

وذكر المرصد السوري لحقوق الانسان ان هناك اطفالا بين الجرحى، وان الانفجار اسفر عن "تهدم الكثير من المنازل في المنطقة".

واوضح مصدر امني سوري لوكالة فرانس برس ان الانفجار استهدف مساكن لعناصر في الشرطة.

انهارت الهدنة الهشة التي دخلت حيز التنفيذ صباح الجمعة في سوريا مع بداية عيد الاضحى في مناطق عدة، ولو ان مستوى العنف لا يزال ادنى من الايام الاخرى التي سجلت في النزاع الدامي المستمر منذ اكثر من 19 شهرا.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الانسان في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس بعد الظهر "انهارت الهدنة في مناطق عدة"، مشيرا في الوقت نفسه الى ان "مستوى العنف اليوم اجمالا هو اقل مما كان عليه" خلال الاسابيع والاشهر الماضية، و"كذلك عدد الضحايا الذي نأمل بالا يرتفع. كما ان النظام لم يستخدم بعد الطيران الحربي في القصف". 

المقاتلون الأجانب في سوريا عامل خطير يزيد من التطرف في نزاع متفجر 2012/10/17

في القاهرة، قال نائب الامين العام للامم المتحدة احمد بن حلي لوكالة فرانس برس "بحسب المؤشرات الاولية، الهدنة تطبق، ويمكن ان تؤدي الى هدنة اطول وآلية قوات حفظ سلام من الامم المتحدة".

على الارض، قتل 23 شخصا بعد بدء وقف اطلاق النار، هم ثمانية في ريف دمشق بينهم مقاتل في قصف وقنص، وواحد في مدينة حمص (وسط)، وعشرة عناصر من قوات النظام واربعة مقاتلين معارضين في ادلب (شمال غرب) في اشتباكات مستمرة منذ حوالى العاشرة والنصف (7,30 ت غ) في محيط معسكر وادي الضيف قرب مدينة معرة النعمان. 

المعارك تستمر في سوريا

ووقعت العمليات الاكثر حدة في محيط المعسكر الذي يحاصره المقاتلون المعارضون منذ اكثر من اسبوعين، تاريخ استيلائهم على مدينة معرة النعمان القريبة والاستراتيجية وجزء من الطريق السريع الذي يربط دمشق بحلب قرب المدينة، ما مكنهم من اعاقة امدادات القوات النظامية الى المنطقة.

ويشارك في القتال ضد قوات النظام في هذه المنطقة عناصر جبهة النصرة الاسلامية المتطرفة التي اعلنت منذ الاربعاء رفضها للهدنة.

وترافقت الاشتباكات مع قصف على قرى دير شرقي ومعر شورين وكفرسجنة القريبة مصدره القوات النظامية ما اسفر عن تهدم في بعض المنازل، بحسب المرصد. 

فابيوس يتحدث عن الموقف الروسي من الأزمة السورية2012/10/17

 وذكرت وكالة الانباء التركية "الاناضول" ان اطلاق نار من اسلحة ثقيلة وقذائف هاون مصدرها سوريا تردد صداه في الاراضي التركية وكان في الامكان سماعه في بلدة بساسلان في محافظة هاتاي، مشيرة الى ان عنف المعارك دفع فلاحين اتراك الى مغادرة الحقول التي كانوا يعلمون فيها والعودة الى منازلهم.

في مدينة حلب (شمال)، نقل مراسل وكالة فرانس برس عن سكان ان المقاتلين المتمردين حاولوا التقدم في اتجاه ثكنة المهلب في منطقة السريان، لكن الجيش صدهم.

في مدينة حمص، تعرض حي الخالدية واحياء اخرى محاصرة من القوات النظامية للقصف، بحسب ناشطين. واظهر شريط فيديو نشر على موقع "يوتيوب" انفجارات تتوالى في احد احياء حمص، بحسب ما يقول صوت مسجل على الشريط. وترتفع سحب سوداء من الدخان على وقع صرخات "الله اكبر".

ويقول الصوت "حمص تدمر وتفجر في اول ايام العيد".

وشهدت مدينة تلكلخ في ريف حمص "اطلاق رصاص من الحواجز العسكرية المحيطة بالمدينة" ترافقت مع اشتباكات، بحسب المرصد.

في دمشق، "انفجرت سيارة مفخخة داخل مبنى قيد الانشاء في حي التضامن ولم ترد انباء عن خسائر بشرية وانفجرت قذائف هاون في محيط مطار المزة العسكري"، بحسب المرصد.

كما افاد المرصد عن "اشتباكات عنيفة في حي العسالي في جنوب دمشق والسيدة زينب في ضاحية دمشق". وذكر ناشطون ان الاشتباكات شملت ايضا حي القدم في جنوب العاصمة.

وقالت الهيئة العامة للثورة ان الاشتباكات بدأت بعد ان "قامت قوات النظام باطلاق الرصاص على المدنيين في المنطقة".

والعنف يستمر...

 وبحسب المرصد وناشطين، فان القوات النظامية حاولت تفريق تظاهرات استغلت الهدنة للخروج بعدد اكبر عبر اطلاق النار عليها في مناطق عدة، ما تسبب باصابة ثلاثة اشخاص بجروح في مدينة انخل في محافظة درعا (جنوب).

واكد رئيس المجلس العسكري الاعلى للجيش السوري الحر العميد مصطفى الشيخ في اتصال هاتفي مع فرانس برس "ان منع التظاهر واطلاق النار على المتظاهرين يشكل خرقا للهدنة".

وشكك الشيخ بنوايا النظام، وقال "هذا نظام كاذب. كلما خرج الناس سيطلقون النار. لو تركوا الناس يتظاهرون اصلا، لكان النظام سقط منذ زمن. ولو ان الناس يثقون بتعهد النظام وقف النار، لكان الشعب السوري خرج كله للتظاهر".

وشملت التظاهرات بلدات في درعا وحي هنانو في مدينة حلب وريف حلب واحياء الحجر الاسود والقابون وجوبر في دمشق وبلدات وقرى عدة في ريف دمشق وادلب وريف حماة (وسط) ودير الزور (شرق) والرقة (شمال شرق).

وأعلن الجيش السوري الخميس وقف العمليات العسكرية في سوريا اعتبارا من صباح الجمعة ولغاية الاثنين، اليوم الاخير من عيد الاضحى في سوريا، محتفظا بحقه في الرد في حال استمرار اعتداءات "الجماعات المسلحة"، او تعزيز مواقعها، او تمرير مسلحين وسلاح عبر دول الجوار اليها.

كما اعلن المجلس العسكري الاعلى للجيش السوري الحر، ابرز المجموعات المقاتلة المعارضة، الموقف نفسه، متعهدا برد قاس "اذا اطلقت رصاصة واحدة" من القوات النظامية.

وهناك فصائل مسلحة لا تحصى في سوريا تابعة لقيادات مستقلة عن المجلس العسكري.

وجاءت الهدنة بناء على اقتراح من موفد جامعة الدول العربية والامم المتحدة الى سوريا الاخضر الابراهيمي.

على شاشة التلفزيون السوري الرسمي، بدا الرئيس السوري بشار الاسد مرتاحا ومبتسما خلال تأديته صلاة عيد الاضحى في جامع الافرم في منطقة المهاجرين في دمشق.

وسلم الاسد على عدد كبير من الموجودين في المسجد، مقبلا البعض ومتبادلا الاحاديث القصيرة مع آخرين.

في انقرة، نقلت صحيفة "حرييت" عن محافظ كيليس سليمان تابسيز ان اكثر من ثمانية آلاف لاجئ سوري ينتظرون على الحدود التركية الاذن بالدخول اليها، وسط صعوبات في ايواء اللاجئين في البلاد.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول تركي قوله ان تركيا تستقبل لاجئين "عندما نستطيع استقبالهم، وعند وجود اماكن كافية".

وتستضيف تركيا اكثر من 100 الف لاجىء مسجلين رسميا فروا من سوريا منذ منتصف آذار/مارس 2011، واقاموا في مخيمات انشئت في جنوب شرق الاناضول. الا ان هذه المنشآت باتت مكتظة، ويتم بناء مخيمات اضافية لايواء عشرات الاف اللاجئين الاخرين بحسب السلطات.

واشار الابراهيمي الاسبوع الماضي الى ان 360 الف سوري فروا من البلاد منذ اندلاع النزاع، بينهم 48 الفا خلال تشرين الاول/اكتوبر الحالي.

فرانس 24 / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.