تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تنظيم "القاعدة" يعلن تبنيه للهجمات الدامية التي وقعت خلال عيد الأضحى

تبنى تنظيم "القاعدة" في بيان له الهجمات الدامية التي وقعت خلال أيام عيد الأضحى في أماكن متفرقة من العراق وأسفرت عن مقتل أكثر من 40 شخصا وإصابة نحو 150 آخرين.

إعلان

تبنى تنظيم القاعدة في العراق الهجمات الدامية التي وقعت خلال ايام عيد الاضحى في بغداد ومدن اخرى واسفرت عن مقتل نحو 44 شخصا واصابة نحو 150، بحسب ما افاد بيان نشرته مواقع جهادية.

وذكر البيان ان العملية جاءت ردا على"استهداف نساء أهل السنة واعتقالهن للضغط على أقربائهن من المطلوبين لتسليم أنفسهم، أو ابتزاز ذويهن بتلفيق التهم لهن في محاكم الرافضة وتعريضهن للضغط والتعذيب في سجون الحكومة".

واضاف البيان ان "هذه الظاهرة قد تزايدت في الفترة الأخيرة بعد أن أفلست خططهم الامنية في ترويض أهل السنة (...) ومن ذلك ما حدث في جنوب بغداد وغيرها من اعتقال نساء عشائر معينة".

وتابع "فاستنفرت الدولة الإسلامية جانبا من الجهد الأمني في بغداد وغيرها لتوصل رسالة" الى الحكومة مفادها انهم "سيدفعون ثمنا غاليا جزاء وفاقا لما تقترفه أيديهم، وإنهم لن يحلموا بالأمن في ليلهم ونهارهم في عيد أو غيره".

وقتل خلال اليومين الماضيين 44 شخصا على الاقل واصيب اكثر من مئة اخرين بجروح في موجة هجمات اغلبها بسيارات مفخخة كان اكثرها دموية في مدينتي الصدر (شرق) والكاظمية (شمال).

أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.