تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ردود الفعل الدولية والعربية بعد إعادة انتخاب أوباما لولاية رئاسية ثانية

أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أمام أنصاره ليل الثلاثاء الأربعاء في شيكاغو أن "الأفضل قادم" للولايات المتحدة بعد فوزه بولاية ثانية في الانتخابات التي جرت الثلاثاء وهنأ منافسه الجمهوري ميت رومني على "حملته التي خاضها بقوة".

إعلان

توالت ردود الفعل الدولية والعربية بعد فوز الرئيس أوباما بولاية جديدة

مصر
قالت الرئاسة المصرية إنها تأمل أن تكون إعادة انتخاب باراك أوباما لمصلحة كل من الشعبين الأمريكي والمصري. ويذكر أن أوباما وبعد أشهر قليلة من فوزه بفترة رئاسته الأولى ألقى كلمة في جامعة القاهرة في يونيو/ حزيران عام 2009 دعا فيها إلى "بداية جديدة" بين الولايات المتحدة والعالم الإسلامي. إلا أن كثيرين في المنطقة يشعرون إنه خذلهم ولم يقدم ما يكفي فيما يتعلق بقضايا مثل الملف الفلسطيني.

الفلسطينيون
من جهته هنأ الرئيس الفلسطيني محمود عباس باراك أوباما بإعادة انتخابه رئيسا للولايات المتحدة لولاية ثانية وعبر عن أمله في أن يواصل جهوده لتحقيق السلام في المنطقة.

وفي سياق متصل، قال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات لوكالة فرانس برس "قررنا أن نأخذ قضيتنا إلى الأمم المتحدة هذا الشهر ونأمل من أوباما بأن يقف إلى جانب هذا الحق الفلسطيني".

وعبر عريقات عن الأمل في أن تكون ولاية أوباما الجديدة "ولاية للسلام والاستقرار والديمقراطية ويتحقق فيها مبدأ حل الدولتين وانسحاب إسرائيل إلى حدود الرابع من حزيران/يونيو 1967".

إسرائيل
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو هنأ بدوره الرئيس الأمريكي باراك أوباما على إعادة انتخابه رئيسا مؤكدا أن التحالف الاستراتيجي بين إسرائيل والولايات المتحدة "أقوى من أي وقت مضى".

وقال نتانياهو الذي يشوب التوتر علاقاته مع أوباما، في بيان "أريد مواصلة العمل مع الرئيس أوباما لضمان المصالح الحيوية لأمن الولايات المتحدة وإسرائيل".

سوريا
المجلس الوطني السوري المعارض أعرب عن أمله في أن تشكل سوريا أولوية لباراك أوباما في الولاية الرئاسية الجديدة التي فاز بها.

وقال مدير مكتب العلاقات الدولية في المجلس رضوان زيادة لوكالة فرانس برس "نبارك لأوباما ونتمنى أن يضع سوريا ضمن أولويات السياسة الخارجية الأمريكية من أجل إنهاء الأزمة السورية وضمان تحقيق مطالب الشعب السوري في اختيار حكومته ورئيسه كما مارس الشعب الأمريكي حريته الكاملة في الانتخابات".

وكانت العلاقات تأزمت مؤخرا بين المجلس الوطني وواشنطن التى رأت أن المجلس لم يعد بإمكانه أن يمثل كل المعارضة.

it
ar/ptw/2012/11/07/WB_AR_NW_PKG_USA_ELECTION_REAX_NW036314-A-01-20121107.flv

الصين
بكين هنأت بدورها أوباما على إعادة انتخابه، وفق ما أعلن متحدث باسم وزارة الخارجية مشيرا إلى أن الرئيس هو جينتاو ورئيس الوزراء وين جياباو وجها إليه رسالة تهنئة مشتركة.

وقال المتحدث هونغ لي أن نائب الرئيس شي جينبينغ الذي يتوقع أن يتولى رئاسة الحزب الشيوعي الصيني وبالتالي قيادة الصين خلال الأيام المقبلة وجه أيضا رئاسة تهنئة إلى نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن. وأضاف الناطق باسم الخارجية الصينية في لقائه اليومي مع الصحافيين أنه خلال السنوات الأربع الأولى من ولاية أوباما "وبفضل الجهود المشتركة للجانبين، سجلت العلاقات تقدما إيجابيا".

روسيا
من جهته هنأ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أوباما على فوزه بولاية رئاسية ثانية وأعرب وزير خارجيته لافروف عن استعداد موسكو للتعاون مع إدارة باراك أوباما الجديدة.

أفغانستان

هنأ الرئيس الأفغاني حميد كرزاي الأربعاء باراك أوباما على إعادة انتخابه لولاية ثانية في البيت الأبيض داعيا إلى تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين اللذين يخوضان حربا ضد حركة طالبان.

فرانس 24 – وكالات

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.