تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المدير العام لـقناة الـ "بي بي سي" يستقيل على إثر فضيحة مهنية

قدم المدير العام لقناة الـ"بي بي سي" البريطانية جورج انتويستل استقالته السبت بعد بث تحقيق في برنامج "نيوزنايت" اتهم فيه "خطأ" أحد الشهود مسوؤلا سياسيا سابقا في حزب المحافظين في عهد مارغريت تاتشر بالقيام باعتداءات جنسية في سنوات السبعينيات.

إعلان

قدم المدير العام ل"بي بي سي" جورج انتويستل استقالته السبت بعد نشر تحقيق يتهم خطأ مسوؤلا سياسيا سابقا في حزب المحافظين في عهد مارغريت تاتشر بالاعتداءات الجنسية.

وقال في بيان نشره التلفزيون "قررت ان الشيء الاكثر نزاهة الذي يمكن القيام به هو الاستقالة".

واضاف انتويستل الذي لم يشغل منصبه الا منذ ايلول/سبتمبر، انه قرر الاستقالة "نظرا الى كون المدير العام هو ايضا رئيس التحرير والمسؤول في نهاية الامر عن كل مضمون" البرامج.

واوضح ان "الاحداث الاستثنائية تماما خلال الاسابيع الماضية اوصلتني الى نتيجة مفادها انه يتوجب على بي بي سي ان تبحث عن مدير جديد".

وقدمت بي بي سي اعتذارا "بدون تحفظ" على بثها تحقيقا في برنامج "نيوزنايت" قال فيه احد الشهود انه كانت ضحية اعتداء جنسي من قبل مسؤول كبير سابق في حزب المحافظين في منزل للشبان في السبعينيات.

وبالرغم من ان المحطة لم تكشف عن اسم المسؤول في برنامجها الاسبوع الماضي الا ان اسم وزير المالية السابق اليستير ماك البين كان مدار تداول عبر الانترنت.

وكانت صحيفة الغارديان اول من اشارت الجمعة الى اسم هذا السياسي مع اعرابها عن شكوك حول صدقية شهادة واحدة بحقه.

ولكن البين نفى نفيا قاطعا في بيان الادعاءات "الخاطئة تماما والتي تشكل قذفا خطيرا". وندد هذا العضو في مجلس اللوردات ب"جنون وسائل الاعلام" في حين اعلن محاموه انهم سيرفعون شكوى ضد كل الذين بثوا هذه المعلومات وعلى رأسهم بي بي سي حتى ولو لم تكشف اسمه.

أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.