تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إسرائيل تواصل غاراتها على غزة وتعترض صاروخ فجر 5 كان يستهدف تل أبيب

قالت الشرطة الإسرائيلية إن بطارية مضادة للصواريخ اعترضت صاروخ فجر 5 أطلقه الجناح العسكري لحركة حماس وكان يستهدف العاصمة تل أبيب. ويأتي ذلك في الوقت الذي تواصل المقاتلات الإسرائيلية قصف غزة ما خلف قتيلا بعد عصر اليوم السبت ورفع عدد ضحايا الغارات إلى 40 قتيلا فلسطينيا منذ بدء العملية العسكرية مساء الأربعاء الماضي.

إعلان

إسرائيل تحشد قواتها على أبواب غزة وسط دعوات دولية لوقف التصعيد

غارات إسرائيلية تدمر مقر رئاسة حكومة حماس وتستهدف منزل مسؤول في وزارة داخليتها

قالت الشرطة إن نشطاء فلسطينيين أطلقوا صاروخا على تل ابيب اليوم السبت لكن بطارية اسرائيلية مضادة للصواريخ نشرت حديثا اعترضته في الجو ولم ينجم عنه إصابات أو أضرار.

وقال الجناح العسكري لحركة حماس في غزة انه أطلق صاروخا طويل المدى من نوع فجر 5 على المدينة وهي المركزي التجاري لإسرائيل.

وهذا ثالث هجوم من نوعه على تل ابيب منذ شنت اسرائيل هجماتها الجوية على قطاع غزة يوم الأربعاء.

ونشر الجيش الاسرائيلي إحدى بطاريات "القبة الحديدية" للصواريخ الاعتراضية قبل ساعات فقط من الهجوم اليوم السبت. وجاء نشر هذا النظام قبل بضعة أشهر من الموعد المقرر.

ورأى شهود عيان عامودين من الدخان الأبيض ناجمين عن الصاروخين الاعتراضيين وهما يرتفعان الى السماء فوق الضواحي الجنوبية لتل ابيب وسمع دوي انفجار عندما اصيب الصاروخ.

وأكدت الشرطة عملية الاعتراض وقالت ان الصاروخ لم يسقط على الأرض. وقالت خدمة الاسعاف الاسرائيلية انه لم تحدث أي اصابات.
افاد الاسعاف والطوارئ في غزة ان فلسطينيا قتل في غارة جوية اسرائيلية بعد عصر السبت على رفح في جنوب قطاع غزة.

وبذلك يرتفع الى عشرة عدد القتلى السبت في القطاع، والى 40 منذ بدء العملية العسكرية الاسرائيلية على غزة الاربعاء. كما اصيب 390 شخصا على الاقل بجروح في القطاع حيث اعلنت اسرائيل عن تنفيذ نحو 500 غارة خلال ثلاثة ايام حتى مساء الجمعة.

it
ar/ptw/2012/11/16/WB_AR_NW_GRAB_LEILA_ODEH_22H_NW047856-A-01-20121116.flv

وقال ادهم ابو سلمية الناطق باسم الاسعاف والطوارئ انه "استشهد اسامة القاضي (25 عاما) واصيب اثنان اخران في قصف نفذته طائرة حربية على رفح". مضيفا ان القتيل والجريحين نقلا الى مستشفى "ابو يوسف النجار" برفح.

واوضح ان ثمانية فلسطينيين اخرين اصيبوا بجروح ما بين "طفيفة ومتوسطة" في غارة جوية مماثلة على خان يونس في جنوب قطاع غزة.

من جهة ثانية اكد مصدر طبي في مستشفى الشفاء وشهود عيان ان ثلاثة مواطنين اصيبوا بجروح مختلفة جراء غارة جوية على منزل ابو صهيب الحداد وهو قيادي ميداني في كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس في حي الزيتون شرق مدينة غزة.

فرانس24-أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.