تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قتلى في غارات إسرائيلية على غزة ومرسي يتحدث عن "مؤشرات تهدئة قريبة دون ضمانات"

واصلت إسرائيل غاراتها الجوية على قطاع غزة مخلفة سقوط قتلى بلغ عددهم 45 قتيلا منذ بدء العملية مساء الأربعاء الماضي. سياسيا أكد وزراء الخارجية العرب المجتمعين في القاهرة تأييدهم لمساعي مصر لوقف التصعيد، هذا في الوقت الذي تحدث فيه الرئيس المصري محمد مرسي عن وجود "مؤشرات إلى قرب التوصل إلى وقف لإطلاق النار، لكن دون ضمانات".

إعلان

إسرائيل تحشد قواتها على أبواب غزة وسط دعوات دولية لوقف التصعيد

غارات إسرائيلية تدمر مقر رئاسة حكومة حماس وتستهدف منزل مسؤول في وزارة داخليتها

اعلن الرئيس المصري محمد مرسي مساء السبت ان حكومته على اتصال بالحكومة الاسرائيلية والفلسطينيين وان هناك "مؤشرات" الى امكان التوصل قريبا الى وقف لاطلاق النار بين الطرفين.
وقال مرسي في مؤتمر صحافي عقده مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان "هناك بعض المؤشرات عن امكانية التوصل قريبا الى وقف لاطلاق النار" الا انه اضاف انه "لا توجد ضمانات" في هذا الاطار.

وقال بيان صدر عقب اجتماع طاريء لوزراء الخارجية العرب في القاهرة اليوم السبت إن الدول العربية تؤيد مساعي مصر لوقف العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة.
وأضاف أن الوزراء عبروا عن "تأييد ودعم الجهود التي تبذلها جمهورية مصر العربية بالتنسيق مع دولة فلسطين لوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة... والتوصل إلى تهدئة تؤدي إلى الوقف الفوري للأعمال العسكرية."
وتوسطت مصر لعقد هدنة في أكتوبر تشرين الأول لكنها انهارت وتقول القاهرة إنها تسعى لهدنة جديدة.
وأكد البيان "الإدانة الشديدة للعدوان الإسرائيلي على المدنيين في قطاع غزة الذي يمثل جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية."

وقتل خمسة فلسطينيين في سلسلة غارات جديدة شنها الطيران الحربي الاسرائيلي مساء السبت في مناطق مختلفة في قطاع غزة، ليرتفع الى 15 عدد الذين قتلوا السبت في غارات جوية، وفق ما اعلنت مديرية الاسعاف والطوارىء في القطاع.
وحسب احصائية مديرية الاسعاف يرتفع بذلك الى 45 عدد القتلى الفلسطينيين منذ بدء العملية العسكرية الاسرائيلية في القطاع عصر الاربعاء الماضي، "بينهم 11 طفلا وثلاث نساء وثلاثة مسنين، والجرحى الى 450 بينهم 150 طفلا و80 امراة و24 مسنا".
وقتلت سماهر قديح (30 عاما) في غارة للطيران الحربي الاسرائيلي استهدفت منزل المواطن عزمي قديح في بلدة خزاعة في خان يونس في جنوب القطاع، على ما اعلن مصدر في مستشفى ناصر في خان يونس.
وقال المصدر الطبي نفسه ان شابا من العائلة نفسها اصيب بجروح في الغارة ونقل الى المستشفى لتلقي العلاج.
وفي بيان اخر قالت مديرية الاسعاف انه "اثر غارة جوية بصاروخ استشهد كل من احمد بن سعيد وهاني بريعم في قرية المصدر قرب مخيم النصيرات" وسط القطاع.
وسبق مقتل الاثنين غارة على دير البلح في جنوب القطاع قتل فيها فلسطينان اثنان هما علي اسعيد وصبري عويدات، كما اصيب اربعة اخرون في الغارة نفسها ونقل القتيلان والجرحى الى مستشفى شهداء الاقصى في دير البلح.
من جهة ثانية اصيب فلسطينيان احدهما في حالة خطرة في استهداف سيارة مدنية على طريق صلاح الدين في حي الزيتون شرق مدينة غزة.
كما اصيب اثنان اخران في غارة جوية استهدفت دراجة نارية في رفح في جنوب القطاع وفقا للمصادر الطبية المحلية.

it
ar/ptw/2012/11/16/WB_AR_NW_GRAB_LEILA_ODEH_22H_NW047856-A-01-20121116.flv

وكان عشرة فلسطينيين اخرين قتلوا في الغارات الاسرائيلية على القطاع.
من ناحية اخرى عرضت فضائية الاقصى التابعة لحماس مشاهد مصورة لاطلاق صواريخ من راجمات اخفيت على ما يبدو تحت الارض دون تحديد الاماكن التي اطلقت منها.
وادت سلسلة غارات شنها الطيران الحربي الاسرائيلي السبت على قطاع غزة الى قتل 14 فلسطينيا واصابة العشرات بجروح، بالاضافة الى تدمير مقر حكومة حماس المقالة، في حين تجري مساع للتهدئة مع دعوة عربية الى اعادة النظر في الموقف من اسرائيل.
فرانس24 - وكالات

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.