تونس

القضاء يمنع قناة "التونسية" من بث مقابلة مع أحد أصهار زين العابدين بن علي

أفاد مصدر في قناة "التونسية" الخاصة أن القضاء رفض بث مقابلة مع سليم شيبوب وهو أحد أصهار الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي ورئيس الترجي الرياضي التونسي من 1989 لغاية 2004، من دون إعطاء أسباب منع البث.

إعلان

منعت محكمة تونسية الخميس قناة خاصة تونسية من بث مقابلة مع احد اصهار الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، بحسب ما اعلن مصدر في القناة التي يوجد مديرها رهن الايقاف التحفظي منذ اكثر من شهرين.

وقال المنشط في قناة "التونسية" نوفل الورتاني "ان المقابلة مع سليم شيبوب (احد اصهار بن علي) لن تبث هذا المساء اثر صدور حكم قضائي" مؤكدا بذلك ما كانت نشرته وسائل اعلام محلية.

وبحسب هذه الوسائل فان المحكمة الابتدائية في تونس حكمت لفائدة طلب عدم البث الذي تقدم به "المكلف بنزاعات الدولة".

ولم تتم الاشارة الى اي تفاصيل بشان اسباب منع بث المقابلة.

وسليم شيبوب (53 عاما) هو زوج درصاف بن علي وكان صاحب مقهى حتى تولي بن علي السلطة في تونس في 1987.

واصبح لاحقا من اثرياء تونس وشخصياتها كما تراس بين 1989 و2004 نادي الترجي الرياضي التونسي الشهير في تونس والعالم العربي وافريقيا.

ولجأ شيبوب الى الامارات العربية المتحدة منذ الاطاحة ببن علي في 14 كانون الثاني/يناير 2011.

وحكم عليه في آذار/مارس 2012 غيابيا بالسجن خمس سنوات بعد ادانته بحيازة اسلحة نارية بدون رخصة.

وترتبط قناة "التونسية" الخاصة بعلاقات متوترة مع السلطات.

ويوجد صاحبها سامي الفهري رهن الايقاف منذ اكثر من شهرين في اطار قضية الاضرار ماليا بالتلفزيون العمومي في عهد بن علي.

وكان سامي الفهري شريكا في شركة "كاكتوس" للانتاج الاعلامي مع بلحسن الطرابلسي شقيق زوجة بن علي ليلى الطرابلسي المورط بحسب القضاء التونسي في العديد من قضايا الفساد.

واشار توقيف الفهري انتقادات خصوصا لانه اعلن قبل ايام من توقيفه التوقف عن بث برنامج سياسي ساخر اثر ضغوط قال انها مورست عليه من مسؤولين في حزب النهضة الذي يقود الائتلاف الحاكم في تونس.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم