تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

كلينتون ومجلس الشيوخ الأمريكي "هددا" عباس لمنعه من التوجه للأمم المتحدة

2 دَقيقةً

هددت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون ومجلس الشيوخ الأمريكي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس باتخاذ عقوبات اقتصادية ضد السلطة الفلسطينية إذا ما تمسك بموقفه وتوجه إلى الأمم المتحدة لحصول فلسطين على صفة دولة غير عضو في 29 تشرين الثاني/نوفمبر، حسب ما صرحه كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات لإذاعة صوت فلسطين الرسمية.

إعلان

 عباس يلمح إلى تنازله عن "حق العودة" إلى بلدته في إسرائيل

كشف كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات الخميس ان وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون ومجلس الشيوخ الامريكي هددا الرئيس الفلسطيني محمود عباس بعقوبات اذا ما توجه، كما هو مقرر يوم 29 تشرين الثاني/نوفمبر، الى الامم المتحدة لحصول فلسطين على صفة دولة غير عضو في المنظمة الدولية.

وقال عريقات لاذاعة صوت فلسطين الرسمية "ان وزيرة الخارجية الامريكية هددت بعدة اجراءات عقابية ضد السلطة الفلسطينية والرئيس عباس اذا تم التوجه الى الامم المتحدة للحصول على مكانة دولة غير عضو في الجمعية العامة للامم المتحدة ".

واوضح "بل انها هددت بما هو اخطر من عقوبات ضد السلطة الفلسطينية، وقالت للرئيس عباس اذا توجهت للامم المتحدة من اجل الحصول على دولة غير عضو ستدمر نفسك سياسيا".

واوضح عريقات لوكالة فرانس برس "ان كلينتون قالت لعباس انك ستدمر المشروع السياسي الفلسطيني ونطالبك بعدم الذهاب للامم المتحدة حيث اننا سنعمل مع بداية العام القادم على اعادة احياء المفاوضات".

كما كشف عريقات "ان الرئيس عباس تلقى اليوم رسالة من مجلس الشيوخ الامريكي تهدد بعقوبات ضد السلطة الفلسطينية اذا ما تم التوجه للامم المتحدة ونصت الرسالة انه سيكون تبعات سلبية على هذه الخطوة وعلى علاقاتنا ومساعداتنا المقدمة للشعب الفلسطيني".

وراى "ان العالم يدرك ان خطوتنا نحو الامم المتحدة هي لتثبيت المشروع الوطني الفلسطيني باقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشريف على حدود عام 1967 ويضمن الوحدة الجغرافية والسياسية للضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة ولذلك هناك من يعارض خطوتنا".

وتابع "ستكون اراضي دولة فلسطين المحددة حدودها تحت الاحتلال وفق القانون الدولي والشرعية الدولية".

وقال "ان هذه الخطوة يجب ان تتعزز بالتوصل الى المصالحة باقرب وقت ممكن وان الانتصار الحقيقي لشعبنا الفلسطيني هو وحدتنا الوطنية وانهاء الانقسام وانهاء الاحتلال".

وعن العقوبات المتوقعة قال عريقات "انهم يلوحون باغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية وقطع المساعدات المالية وفق قرارات الكنغرس ".

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.