تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إخراج رفات الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات للتحقيق في أسباب وفاته

أخرج صباح اليوم الثلاثاء فريق من الخبراء الدوليين رفات الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات بالضفة الغربية من أجل التحقيق في أسباب وفاته. وقد توفي عرفات عن 75 عاما في 11 تشرين الثاني/نوفمبر 2004 في مستشفى بيرسي العسكري بباريس.

إعلان

مدير مؤسسة ياسر عرفات يصف فكرة نبش قبر الرئيس الفلسطيني الراحل "بالبغيضة"

تم فجر اليوم الثلاثاء اخراج رفات الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات بحضور خبراء دوليين ومفتي الاراضي الفلسطينية وبدأت عملية اخذ عينة منها لفحصها، حسب ما اكدت عدة مصادر فلسطينية لوكالة فرانس برس.

ملابسات موت الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات

وقالت المصادر طالبة عدم كشف اسمائها ان عملية اخراج رفات عرفات بدأت الساعة الخامسة فجرا بالتوقيت المحلي (3,00 تغ) في حضور خبراء فرنسيين وسويسريين وروس وباشر الخبراء اخذ عينات منها لفحصها ومعرفة ما اذا تم تسميمه.

البولونيوم الذي يشتبه بأنه استخدم لتسميم ياسر عرفات مادة مشعة شديدة السمية استخدمت عام 2006 لتسميم الكسندر ليتفيننكو الجاسوس الروسي السابق الذي أصبح معارضا للرئيس فلاديمير بوتين.

وعثر على أثار لهذه المادة على أغراض شخصية تعود للزعيم الفلسطيني التاريخي. ويتوقع اخذ عينات من رفاته الثلاثاء لتحديد ما إذا تم تسميمه بالبولونيوم.

والبولونيوم الذي اكتشفته العالمة ماري كوري عام 1989 هو عنصر كيميائي طبيعي موجود في معدن اليورانيوم ويستخدم كمصدر للإشعاعات من نوع ألفا في الأبحاث العلمية والطب، وكذلك كمصدر تدفئة في المركبات الفضائية.

غير انه معدن نادر جدا حيث لا تتعدى نسبته في الطبيعة واحد من المليار من الغرام كحد أقصى في عشرة غرامات من اليورانيوم. ويتطلب أنتاجه مفاعلا نوويا وتقدر كمية هذا الإنتاج بأقل من مئة غرام في السنة على المستوى العالمي معظمها مصدره روسيا.

والبولونيوم مادة قابلة للذوبان شديدة السمية بكميات ضئيلة سواء عن طريق الاستنشاق أو الابتلاع وهو على قدر بالغ من الخطورة يتطلب التعامل به تجهيزات خاصة واليات صارمة.

واستنشاقه كاف للتسبب بإصابة حيوانات المختبر بالسرطان.

وبالنسبة لياسر عرفات، لم ترد حتى الآن أي معلومات طبية واضحة حول أسباب وفاته في 11 تشرين الثاني/نوفمبر 2004 في مستشفى عسكري فرنسي.

ونظرا لكون البولونيوم يتحلل بسرعة، فان نوعية العينات التي سيتم أخذها من رفاة عرفات ستكون حاسمة لمجرى التحقيق.
 

وذكرت المصادر ان الخبراء السويسريين بدأوا عملهم امس الاثنين، حيث ادخلوا انبوبا الى القبر لاخذ عينة من الهواء في داخله.

واضافت المصادر "عند الساعة الخامسة فجرا بالتوقيت المحلي، بدأ الخبراء بازالة الصخور وفتح القبر بشكل منظم، ومن ثم نقل الرفات الى المسجد الملاصق للضريح لاخذ العينات".

وحضر مراسم فتح القبر المفتي العام للاراضي الفلسطينية الشيخ محمد حسين، حيث قال لوكالة فرانس برس عقب مغادرته الضريح "حضرت الى هنا لانه يجب ان اكون موجودا عند فتح الضريح من الناحية الشرعية".

وكانت سيارة اسعاف متوقفة في حرم المقاطعة، المقر العام للسلطة الفلسطينية حيث قبر عرفات في رام الله، وشوهد خبراء يرتدون بدلات بيضاء.

وسيسعى الخبراء الدوليون لمعرفة ما اذا تم تسميم عرفات بالبولونيوم، وهي فرضية طرحت مجددا بعدما بثت قناة الجزيرة القطرية في تموز/يوليو فيلما وثائقيا يفيد عن العثور على اثار لهذا المادة الاشعاعية على اغراض شخصية تعود لعرفات.

وحضر الى رام الله قضاة فرنسيون تلقوا شكوى في قضية قتل رفعتها سهى ارملة عرفات.

أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن