البحرين

إصابة متظاهرين بجروح واعتقال آخرين خلال صدامات مع الشرطة في قرى شيعية

تنديدا بـ "الحصار الأمني الذي تفرضه الشرطة البحرينية منذ ثلاثة أسابيع على قرية مهزة الشيعية"، نزل متظاهرون في شوارع قرى شيعية ليل الجمعة السبت تلبية لدعوات أطلقها ائتلاف شباب 14 فبراير المناهض للحكومة، ما أدى إلى إصابة عدد من الأشخاص بجروح بعد تدخل الشرطة، واعتقال آخرين.

إعلان

الشرطة البحرينية تعتقل "خلية إرهابية" تسببت في "ترويع المواطنين"

افاد شهود عيان ان عددا من الاشخاص اصيبوا بجروح كما تم اعتقال عدد من المحتجين بعد تدخل قوات الشرطة البحرينية لتفريق متظاهرين خرجوا في تظاهرات ليل الجمعة السبت في قرى شيعية قريبة من المنامة.

ونزل المتظاهرون في شوارع القرى تلبية لدعوات اطلقها ائتلاف شباب 14 فبراير المناهض للحكومة، احتجاجا على على ما اسماه الائتلاف ب"الحصار الامني الذي تفرضه الشرطة البحرينية منذ ثلاثة اسابيع على قرية مهزة الشيعية".

واوضح الشهود ان العشرات من الرجال والنساء غطوا وجوههم وحملوا اعلام البحرين وصورا لمعتقلين، ورددوا شعارات "هيهات منا الذلة"، و"حصاركم لن يرهبنا"، و"يسقط حمد" في اشارة الى ملك البحرين حمد بن عيسى ال خليفة.

وقد اطلقت الشرطة البحرينية الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية واعيرة من سلاح الشوزن (سلاح يستخدم لصيد الطيور) ما تسبب في وقوع عدة اصابات.

واعتبرت جمعية الوفاق اكبر تيار شيعي معارض في البحرين أن "ما تقوم به قوات النظام في قرية مهزة الشيعية هو ارهاب دولة وجرائم ضد حقوق الإنسان".

ويقود الشيعة الذين يشكلون غالبية سكان المملكة الخليجية منذ منتصف شباط/فبراير 2011 حركة احتجاجية ضد الحكومة.

وقمعت السلطات في منتصف اذار/مارس 2011 حركة احتجاجية في الشارع استمرت شهرا، الا ان الاحتجاجات المتفرقة استمرت، خصوصا في القرى الشيعية.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم