الجزائر - الانتخابات المحلية

"جبهة التحرير الوطني" تفوز بغالبية مقاعد المجالس البلدية ومجالس الولايات

كما كان متوقعا، فاز حزب "جبهة التحرير الوطني" بغالبية مقاعد المجالس البلدية ومجالس الولايات في الانتخابات المحلية الجزائرية التي جرت الخميس، كما أعلن وزير الداخلية دحو ولد قابلية.

إعلان

نسبة المشاركة في الانتخابات المحلية تجاوزت 42 بالمئة بحسب مصادر رسمية

فاز حزب جبهة التحرير الوطني (حزب الرئيس عبد العزيز بوتفليقة) باغلبية مقاعد المجالس البلدية ومجالس الولايات اثر انتخابات الخميس في الجزائر، بحسب ما اعلن الجمعة وزير الداخلية دحو ولد قابلية.

وفاز حزب جبهة التحرير الذي يملك الاغلبية في البرلمان، بالاغلبية المطلقة للمقاعد في 159 بلدية من 1541 بلدية في البلاد وبالاغلبية النسبية في 832 مجلسا بلديا وولائيا، بحسب المصدر ذاته.

وتقدم حزب جبهة التحرير على التجمع الوطني الديمقراطي بزعامة رئيس الوزراء السابق احمد اويحيى الذي فاز بالاغلبية المطلقة في 132 بلدية وبالاغلبية النسبية في 215 مجلسا ولائيا.

وياتي بعد هذين الحزبين المستقلون الذين سيطروا على 17 بلدية ثم التجمع من اجل الثقافة والديمقراطية (معارضة) الذي فاز بالاغلبية المطلقة في 13 بلدية اساسا في معقله في منطقة القبائل شرق العاصمة الجزائرية.

وشكلت الحركة الشعبية الجزائرية مفاجأة هذه الانتخابات حيث فازت بالاغلبية المطلقة في 12 بلدية.

وقد حصل هذا الحزب الذي يراسه وزير البيئة الحالي عمارة بن يونس على ترخيصه في اطار الاصلاحات السياسية التي قام بها الرئيس بوتفليقة في نيسان/ابريل 2011 للوقاية من عدوى الربيع العربي.

وكانت نسبة المشاركة في هذه الانتخابات ضعيفة غير انها سجلت ارتفاعا قياسا بالانتخابات التشريعية (43,1 بالمئة). وبلغت نسبة المشاركة 44,27 بالمئة من نحو 21 مليون ناخب، بحسب ارقام وزير الداخلية.

وكانت نسبة المشاركة اهم رهان في هذه الانتخابات التي شارك فيها 52 حزبا و179 لائحة مستقلة.

أ ف ب 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم