نيجيريا

إسلاميون متطرفون يحرقون ثلاث كنائس ومراكز حدودية شمال شرق نيجيريا

أحرق إسلاميون متطرفون يفترض أنهم ينتمون إلى جماعة بوكو حرام ثلاث كنائس ومراكز حدودية صباح الأحد في شمال شرق نيجيريا.

إعلان

حظر تجول في شمال نيجيريا إثر سلسلة اعتداءات دامية على كنائس

احرقت ثلاث كنائس ومراكز حدودية صباح الاحد في شمال شرق نيجيريا بيد عناصر مفترضين من جماعة بوكو حرام الاسلامية، بحسب شهادات تم جمعها لدى سكان.

واعلن مودوغانا ابراهيم من سكان مدينة غامبورو نغالا لوكالة فرانس برس ان "حوالى خمسين مسلحا نعتقد انهم من بوكو حرام، وصلوا على متن سيارات ودراجات نارية حوالى الساعة 8,30 وهاجموا واحرقوا مراكز امنية على الحدود" مع الكاميرون.

وتقع هذه المدينة على بعد 140 كلم من مايدوغوري معقل بوكو حرام.

وروى ابراهيم "فتحوا النار على عناصر الامن لكن يصعب القول ما اذا كان هناك جرحى او قتلى".

وبين المراكز الامنية المحروقة، هناك مقار لدوائر الهجرة والجمارك والشرطة السرية اضافة الى مركز حجر صحي، بحسب السكان.

وعمد المسلحون "الذين كانوا يهتفون +الله اكبر+ الى احراق مركز الشرطة وثلاث كنائس"، كما اعلن احد السكان حميدو احمد.

ولم يعرف حتى الان ما اذا كان هناك مصلون داخل الكنائس اثناء الهجمات..

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم