سوريا-حصري فرانس 24

وزير الخارجية المغربي: مستويان سياسي وإنساني في اجتماع أصدقاء سوريا بمراكش

قال وزير الخارجية المغربي سعد الدين العثماني في تصريح حصري لفرانس 24 إن مؤتمر أصدقاء الشعب السوري المقرر انعقاده في مراكش في 12 كانون الأول/ديسمبر سيتناول مستويين: سياسي وذلك بتقديم الدعم إلى الائتلاف السوري المعارض وإنساني بالسعي إلى تخفيف معاناة الشعب السوري.

إعلان

المرصد السوري يفيد بانشقاق جهاد مقدسي المتحدث باسم الخارجية السورية

كلينتون توجه "تحذيرا شديدا" للنظام السوري بخصوص الأسلحة الكيماوية

أعلن وزير الخارجية المغربي سعد الدين العثماني الإثنين أن اجتماع مجموعة أصدقاء الشعب السوري المقرر في 12 كانون الأول/ديسمبر في مراكش سيتضمن مسارا سياسيا مع الرغبة في دعم ائتلاف المعارضة السورية وكذلك مسارا انسانيا نظرا الى "المأساة" التي يعيشها الشعب السوري.

وصرح لمحطة فرانس 24 التلفزيونية "هناك مساران، الاول سياسي والثاني انساني".

it
وزير الخارجية المغربي بشأن مؤتمر أصدقاء الشعب السوري بمراكش

على الصعيد السياسي سيتعلق الامر بان "يدعم الاجتماع الائتلاف الوطني السوري المعارض الذي يضم شخصيات وفصائل من المعارضة الموسعة" ويشكل "محاورا يتمتع بصدقية كبيرة بالنسبة للاسرة الدولية"، حسب العثماني.

واضاف "لكن سيتم البحث ايضا في الجانب الانساني وفي المساعدة الدولية للاجئين في دول الجوار" والدعم للمفوضية العليا للاجئين من اجل "تقديم المساعدات للنازحين".

واوضح العثماني "هناك مأساة انسانية على الارض، يجب بذل جهود ويجب تحسين المساعدة الدولية للشعب السوري".

وسيكون اجتماع مراكش الرابع لمجموعة اصدقاء الشعب السوري على مستوى وزاري والاول منذ الاجتماع الذي عقد في باريس في تموز/يوليو الماضي.

واشار العثماني الى ان مئة وفد بينهم "60 وزيرا او نائب وزير" سيشاركون في الاجتماع. كما اعلن عن مشاركة وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم