لبنان

مقتل رجلين في طرابلس في اشتباكات بين سنة وعلويين

أ ف ب / أرشيف

قتل رجلان الثلاثاء خلال اشتباكات في طرابلس الواقعة شمال لبنان بين سنة وعلويين على خلفية مقتل أكثر من عشرين لبنانيا إسلاميا الأسبوع الماضي في سوريا على أيدي القوات النظامية.

إعلان

قتل رجلان برصاص قنص الثلاثاء خلال اشتباكات في مدينة طرابلس في شمال لبنان بين سنة وعلويين على خلفية مقتل اكثر من عشرين لبنانيا اسلاميا الاسبوع الماضي في سوريا على ايدي القوات النظامية، بحسب ما افاد مصدر امني وكالة فرانس برس.

وقال المصدر "قتل محمد ابراهيم (65 عاما) في منطقة جبل محسن" ذات الغالبية العلوية في طرابلس "برصاص قنص مصدره منطقة القبة" ذات الغالبية السنية بعد اشتباكات متقطعة منذ الصباح بين جبل محسن من جهة ومنطقتي القبة وباب التبانة من جهة ثانية.

واشار المصدر في وقت لاحق الى مقتل رجل آخر يدعى عبد الرحمن نصوح (36 عاما) في باب التبانة.

وسقط في الاشتباكات ايضا 12 جريحا، اثنان منهم في جبل محسن وعشرة في باب التبانة.

واقفلت المحال التجارية في هذه المناطق وفي شارع سوريا الفاصل بين باب التبانة وجبل محسن، بحسب ما ذكر مراسل وكالة فرانس برس. كما قطعت الطريق الدولية التي تربط طرابلس، اكبر مدن الشمال، بالحدود السورية.

وذكر المصدر الامني ان الجيش اللبناني الموجود في المنطقة "بدأ يرد على مصادر اطلاق النار".

ويسود التوتر طرابلس منذ نهاية الاسبوع الماضي بعد ورود اخبار من سوريا عن مقتل 21 شابا لبنانيا من المدينة في كمين نصبته لهم القوات النظامية السورية في منطقة تلكلخ في وسط سوريا المجاورة للحدود مع شمال لبنان.

واوضح قيادي اسلامي محلي ان الشبان ينتمون الى التيار الاسلامي، فيما قال مصدر امني انهم كانوا في طريقهم للقتال الى جانب المعارضين ضد نظام الرئيس بشار الاسد.

وطلب وزير الخارجية اللبناني عدنان منصور الاثنين من السلطات السورية تسليم جثامين اللبنانيين الذين قتلوا الجمعة في سوريا "لدواع انسانية".

وذكرت الوكالة الوطنية للاعلام (رسمية) ان السفير السوري علي عبد الكريم علي "ابلغ الوزير منصور بأنه سيجري الاتصالات العاجلة بالسلطات السورية العليا في هذا الشأن وسيوافيه بنتائج اتصالاته لاحقا".

وتكررت خلال اليومين الماضيين عمليات القنص وتبادل اطلاق النار بين المنطقتين السنية والعلوية، بالاضافة الى انفجار قنابل هنا وهناك.

في الوقت نفسه، كثف الجيش اللبناني انتشاره وحواجزه في طرابلس، لا سيما في المناطق المتوترة لمنع الاحتكاكات.

 

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم