إسرائيل - كرة القدم

دروغبا ينفي التوقيع على أية عريضة ضد تنظيم إسرائيل لكأس الأمم الأوروبية للشباب

نفى مهاجم كوت ديفوار ديدييه دروغبا أن يكون وقع على عريضة نشرها اللاعب المالي الشهير فريدريك كانوتي للتنديد بتنظيم إسرائيل لكأس الأمم الأوروبية للشباب في شهر يونيو/حزيران 2013 بحجة العنف الممارس ضد سكان غزة.

إعلان

انتقد اللاعب المالي المحترف فريدريك كانوتي، والذي يلعب حاليا في فريق "بيجين غوان" الصيني، قرار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم القاضي بتكليف إسرائيل بتنظيم كأس الأمم الأوروبية للشباب في شهر يونيو/حزيران 2013 المقبل.

وفي بيان نشرت مجلة "مالي فوت بول" الرياضية نسخة منه، اعتبر كوناتي "أن من غير المعقول أن يقتل أطفال فلسطينيون لمجرد أنهم يمارسون لعبة كرة القدم قبل أشهر قليلة فقط من تنظيم إسرائيل لكأس الأمم الأوروبية للشباب  (من تقل أعمارهم عن 21 سنة)، متسائلا كيف يمكن للاتحاد الأوروبي لكرة القدم أن يكافئ إسرائيل في الوقت الذي ترتكب فيه أعمالا معادية للقيم الرياضية".

ويأتي هذا التنديد بعد مرور أسبوعين فقط على مقتل 170 مدنيا فلسطينيا في غارات للجيش الإسرائيلي، من بينهم أطفال كانوا يتواجدون على أرضية "ملعب فلسطين" بغزة والتي وعدت الفيفا بإعادة تأهيله من جديد.

ولقي نداء كانوتي تجاوبا من قبل عدد من اللاعبين الدوليين، أبرزهم المغربي كريم آيت فانا الذي يلعب في فريق مونبيلييه-جنوب شرق فرنسا- والذي أعلن في تغريدة على موقع "تويتر" تأييده للقضية الفلسطينية. وقام اللاعب السنغالي موسى سو بنفس الشيء، حيث دعا على "تويتر" إلى الصلاة من أجل فلسطين وسوريا.

دروغبا ينفي التوقيع على أية عريضة

وبينما أشارت وسائل إعلام فرنسية على توقيع مهاجم كوت ديفوار ديدييه دروغبا على عريضة أطلقها فريدريك كانوتي ينتقد فيها موقف الاتحاد الأوربي لكرة القدم، أكد هذا الأخير على موقع "تويتر" أنه لم يوقع على أية عريضة ولم يساند الخطوة التي قام بها اللاعب المالي كانوتي.

وليست المرة الأولى التي يعلن فيها اللاعب المالي الشهير كانوتي تأييده للقضية الفلسطينية، بل سبق له في 2009، بعد أن سجل هدفا لصالح فريقه اشبيليا في دور ثمن النهائي لكأس الملك باسبانيا، أن كشف قميصه وهو مكتوب عليه "فلسطين" بعدة لغات. ما أثار انزعاج الفيدرالية الاسبانية لكرة القدم التي فرضت عليه غرامة مالية كبيرة.

في الحادي عشر من شهر يونيو/حزيران الماضي، أعلن نفس اللاعب في تغريدة على موقع "تويتر" تأييده للاعب الفلسطيني محمود السرسك الذي لا يزال يقبع في السجون الإسرائيلية.

وسبق للاعب الفرنسي اريك كونتونا، رفقة عدد من الشخصيات، أن بعث برسالة إلى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم تساءل فيها عن سكوت بعض الشخصيات السياسية والجمعيات الرياضية إزاء قرار تكليف إسرائيل لتنظيم كأس الأمم الأوروبية للشباب، بينما كانوا من الأوائل الذين انتقدوا قرار نفس الاتحاد عندما كلف أوكرانيا بتنظيم كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم في يونيو/حزيران الماضي وذلك رغم سجلها السيء في مجال حقوق الإنسان.

فرانس 24

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم