مصر

أي صلاحيات يخولها الإعلان الدستوري الجديد للرئيس مرسي؟

أصدر الرئيس المصري محمد مرسي في 22 نوفمبر/تشرين الثاني إعلانا دستوريا يعزز صلاحياته ويوسع من سلطاته. إعلان أشعل نيران الاحتجاجات مجددا في الشارع المصري وأعاد المتظاهرين لميدان التحرير بعد نحو عامين من إطاحة حكم مبارك.

إعلان

في 22 نوفمبر/تشرين الثاني، أصدر الرئيس المصري محمد مرسي إعلانا دستوريا عزز بموجبه صلاحياته ووسع من سلطاته وحصن قراراته في مواجهة القضاء ما أثار سخط وتنديد الكثير من الليبرالييبن والمسيحيين والحقوقيين الذين عادوا للتظاهر بشوارع مصر بعد نحو عامين على الإطاحة بنظام حسني مبارك.

وأهم الصلاحيات التي يخولها الإعلان الدستوري الجديد لمرسي هي:

 - يعين الرئيس النائب العام من بين أعضاء السلطة القضائية لمدة أربع سنوات تبدأ من تاريخ شغل المنصب وألا يقل سنه عن 40 سنة ويسري هذا النص على من يشغل المنصب الحالي بأثر فوري.

يحق للرئيس اتخاذ أية تدابير أو قرارات "لحماية الثورة" على النحو الذي يضمنه القانون. كما يحصن هذا الإعلان الدستوري الإعلانات الدستورية والقوانين والقرارات الصادرة من الرئيس حتى نفاذ الدستور بجعلها نهائية ونافذة ولا يجوز الطعن عليها.

ويشمل الإعلان الدستوري النص على أنه "لا يجوز لأية جهة قضائية حل مجلس الشورى أو الجمعية التأسيسية لوضع مشروع الدستور".

-مدد الإعلان الدستوري عمل الجمعية التأسيسية شهرين إضافيين لتنتهي بعد 8 أشهر من تاريخ تشكيلها لا 6 أشهر.

  يحق للرئيس اتخاذ الإجراءات والتدابير الواجبة لمواجهة أي خطر يهدد حياة الأمة أو الوحدة الوطنية أو سلامة الوطن أو يعوق مؤسسات الدولة، على النحو الذي ينظمه القانون.

وهو ما يعطى لمرسي صلاحيات مطلقة لإصدار قرارات صارمة في مواجهة تلك الأخطار التي لم يسمها الإعلان بشكل دقيق.

و انتقد المعارض محمد البرادعي رئيس حزب الدستور المصري، قرارات الرئيس المصري ووصفه في تغريدة عبر تويتر بانه نصب نفسه "الحاكم بامر الله".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم