المغرب

الملك محمد السادس يدين مقتل القنصل الفخري للمغرب في حلب محمد علاء الدين كيالي

قتل محمد علاء الدين كيالي القنصل الفخري للمغرب في حلب الثلاثاء الماضي برصاص "رجال مسلحين". وقد دان العاهل المغربي الملك محمد السادس الخميس في برقية التعزية لأفراد أسرة الفقيد "الاعتداء الإجرامي المقيت" الذي أودى بحياة القنصل.

إعلان

 دان العاهل المغربي الملك محمد السادس الخميس "الاعتداء الاجرامي المقيت" الذي اودى بحياة القنصل الفخري للمغرب في حلب بسوريا وجدد تأكيد "دعم المملكة الدائم" للشعب السوري، وذلك في برقية تعزية الى عائلة الضحية نشرتها وكالة الانباء المغربية الرسمية.

وقتل القنصل الفخري للمغرب في حلب محمد علاء الدين كيالي وهو من التابعية السورية، مساء الثلاثاء برصاص "رجال مسلحين"، في هجوم اودى ايضا بحياة شخص اخر. وكان كيالي يشغل هذا المنصب منذ نيسان/ابريل 2001.

واعرب العاهل المغربي في برقية التعزية لافراد أسرة الفقيد ومن خلالهم للشعب السوري "باسم المملكة المغربية ملكا وشعبا عن إدانتنا القوية لهذا الاعتداء الإجرامي المقيت الذي يتنافى مع تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف وتنبذه كل الديانات السماوية والمبادىء الإنسانية والمثل الديموقراطية".

واكد "وقوف المغرب الدائم إلى جانب الشعب السوري الأبي من أجل تحقيق تطلعاته المشروعة إلى الحرية والديموقراطية والكرامة والحفاظ على سيادة سوريا ووحدتها الوطنية".

يشار الى انه لا يوجد سفير للمغرب في سوريا منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2011 بعد ان استدعت الرباط سفيرها من دمشق اثر هجوم على سفارتها نفذه متظاهرون مؤيدون لنظام الرئيس بشار الاسد.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم