تخطي إلى المحتوى الرئيسي

زلزال وموجة تسونامي يضربان الساحل الشمالي الشرقي لليابان

ضرب زلزال شدته 7.3 درجات على مقياس ريختر الجمعة الساحل الشمالي الشرقي لليابان، وتبعته موجة تسونامي بلغ ارتفاعها مترا واحدا، كما ذكرت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية.

إعلان

وقع زلزال بقوة 7,3 درجات الجمعة قبالة سواحل شمال شرق اليابان ادى الى اصدار انذار فوري من وقوع تسونامي، على ما اعلنت وكالة الارصاد الجوية اليابانية.

وبعيد وقوع الزلزال، ضربت موجة تسونامي اولى يبلغ ارتفاعها مترا واحدا الجمعة الساحل الشمالي الشرقي لليابان، كما ذكرت وكالة الارصاد الجوية التي كانت حذرت من امواج قد يصل ارتفاعها الى مترين على ساحل مياجي وخمسين سنتيمترا في مناطق اخرى.

والزلزال الذي احس به بقوة سكان طوكيو على بعد مئات الكيلومترات من جنوب مركزه، وقع في الساعة 17,18 (8,18 تغ) ومركزه على عمق 10 كلم، بحسب الوكالة. وقد وصلت الموجة الاولى عند الساعة 18,02 (9,02 تغ) الى سواحل مدينة ايشينوماكي.

وكانت اكبر الاضرار سجلت في هذه المدينة في زلزال 11 آذار/مارس 2011، حسب التفاصيل التي كشفتها السلطات.

وكان الزلزال ادى الى تسونامي هائل اوقع نحو عشرين الف قتيل وتسبب بحادث نووي خطير في محطة فوكوشيما.

وقد اعلنت شركة طوكيو الكتريك باور (تيبكو) للكهرباء ووسائل الاعلام اليابانية انه لم يسجل اي خلل في المحطات النووية الواقعة شمال شرق اليابان.

وقال ناطق باسم الشركة لوكالة فرانس برس "لم نسجل اي امر غير طبيعي في الاجراءات في المفاعلات النووية الستة في محطة فوكوشيما دايشي" التي تعرضت لاضرار جسيمة جراء زلزال تلاه تسونامي في 11 آذار/مارس 2011.

وذكرت وسائل الاعلام انه لم يسجل اي حادث في المحطة الثانية ايضا في فوكوشيما (دايني) التي تبعد حوالى 12 كلم عن المحطة الاولى، ولا في اوناغاوا.

أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.