سوريا

بان كي مون يدعو إلى التحرك بحزم إزاء الصراع في سوريا

أ ف ب

صرح الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الجمعة أن استخدام الحكومة السورية للأسلحة الكيميائية ضد معارضيها سيكون "جريمة مشينة"، ودعا مجلس الأمن الدولي إلى الاتحاد و"التحرك بحزم" إزاء الأزمة.

إعلان

أنقرة ترحب بقرار الأطلسي وتستعد لاستقبال دفعة صواريخ باتريوت

 الأطلسي يحذر من رد فعل دولي في حال استخدام سوريا للأسلحة الكيميائية

صرح الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الجمعة ان استخدام الحكومة السورية للاسلحة الكيميائية ضد معارضيها سيكون "جريمة مشينة".

دعا المجلس الوطني السوري المعارض الجمعة العالم الى التحرك قبل وقوع "كارثة" استخدام نظام الرئيس بشار الاسد للاسلحة الكيميائية، وذلك في بيان تلاه رئيسه جورج صبرا في باريس وبثته قناة فضائية عربية.

وقال صبرا عبر شاشة قناة "الجزيرة" القطرية "اننا نطلب من دول العالم ان تتحرك قبل وقوع الكارثة لا بعدها، نطلب منهم التحرك على الفور لمواجهة هذا السفاح". اضاف "نطلب افعالا لا اقوالا فقط، نطلب تحركا جديا لا تحذيرات فحسب"، وذلك في اشارة الى التحذيرات الدولية المتكررة للاسد من استخدام الاسلحة الكيميائية.

أ ف ب

وقال بان كي مون خلال مؤتمر صحافي بعد زيارة مخيم للاجئين السوريين في مدينة الاصلاحية التركية الحدودية "تلقينا في الفترة الاخيرة معلومات منذرة تفيد بان الحكومة السورية تستعد لاستخدام اسلحة كيميائية. ليست لدينا تاكيدات بهذا الصدد. و(لكن) اذا حصل ذلك، فسيكون عندها جريمة مشينة في نظر الانسانية".

وحذر بان كي مون الخميس في بغداد الرئيس السوري بشار الاسد من استخدام الاسلحة الكيميائية، مؤكدا ان ايا كان من يستخدمها ينبغي احالته الى العدالة.

والاثنين اتهم الرئيس الاميركي باراك اوباما النظام السوري بالاعداد لاستخدام هذه الاسلحة وهدده بتحمل عواقب ذلك.

وتؤكد السلطات السورية انها لن تلجأ الى هذه الاسلحة.

وجدد بان كي مون الجمعة نداءه لوقف اعمال العنف في سوريا.

وقال "انا هنا ايضا لاقول للعالم انه ينبغي وقف المجزرة في سوريا. ادعو كافة الاطراف وخصوصا الحكومة الى وقف المذبحة".

واضاف "ادعو الاسرة الدولية بالحاح وخصوصا مجلس الامن الدولي الى البقاء موحدا والعمل بصورة حاسمة لانها هذه الازمة".

وعطلت روسيا والصين اصدار قرارات عن مجلس الامن الدولي تدين سوريا.

it
ليلى الزروقي - الممثلة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بالأطفال في النزاعات المسلحة 07/12/2012

وبعد زيارة مخيم اللاجئين غادر بان كي مون الى انقرة حيث يلتقي بعد الظهر الرئيس التركي عبدالله غول ورئيس الوزراء رجب طيب اردوغان ووزير الخارجية احمد داود اوغلو، على ان يغادر تركيا السبت.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم