تونس

أنصار النهضة يطالبون بـ"تطهير" الاتحاد العام التونسي للشغل

أ ف ب

تظاهر المئات من أنصار حركة النهضة الإسلامية في تونس للمطالبة بتطهير الاتحاد العام التونسي للشغل -أكبر نقابة عمال في البلاد- من الفساد. ودعوا لمحاكمة رجل الأعمال كمال اللطيف المقرب من الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي.

إعلان

الاتحاد التونسي للشغل يعلن 13 ديسمبر يوم إضراب عام ومورو يدعوه للحياد

الغنوشي يدعو إلى تفتيش مقرات منظمات المجتمع المدني في تونس

تظاهر السبت في العاصمة تونس مئات أغلبهم محسوب على حركة النهضة الاسلامية الحاكمة، للمطالبة بمحاكمة رجل الاعمال كمال اللطيف وهو صديق سابق للرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي، وب"تطهير" أكبر نقابة عمال في البلاد من "الفساد".

ودعت الى التظاهرة "الرابطة الوطنية لحماية الثورة" غير الحكومية والتي يصفها معارضون ب"الميليشيات" التابعة لحركة النهضة.

وردد المتظاهرون شعارات من قبيل "الشعب يريد تطهير البلاد (من الفساد)" و"يا شعب ثور..ثور..على بقايا الديكتاتور" "ولا للفساد بعد الثورة".

كما رددوا شعارات معادية لرجل الاعمال كمال اللطيف من قبيل "يا لطيف دقت ساعتك".

وقال هشام كنو المسؤول في الرابطة ان اللطيف "رمز للفساد" في عهد بن علي و"يجب ان يحاكم".

والشهر الماضي أصدر القضاء التونسي قرارا بمنع اللطيف من السفر بعدما اقام المحامي شريف الجبالي دعوى عليه اتهمه فيها ب"التآمر على أمن الدولة" وهي جريمة تصل عقوبتها الى الاعدام في القانون التونسي.

وشارك الجبالي المحسوب على حركة النهضة والذي سبق ان عمل في وزارة الداخلية، في تظاهرة السبت. وقال لفرانس برس ان اللطيف يقود "ثورة مضادة" في تونس وأن ملفه عند القضاء الذي "يتراخى" في محاكمته.

كذلك، اطلق المتظاهرون شعارات طالبوا فيها ب"تطهير" الاتحاد العام التونسي للشغل (اكبر وأعرق نقابة عمال في تونس) من "الفساد" ومن "بقايا" نظام بن علي.

ودعا الاتحاد الى اضراب عام في تونس يوم 13 كانون الأول/ديسمبر الحالي إثر تعرض مقره الثلاثاء الى هجوم بالحجارة والسلاح الابيض من قبل مئات من المحسوبين على رابطة حماية الثورة.

وطالب الاتحاد في بيان بحل الرابطة لان "الاحداث التي عاشتها بلادنا في الاشهر الاخيرة أثبتت انها ميليشيات تتحرك بأمر من الحزب الحاكم للاعتداء على كل من يخالفه الرأي".

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم