تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الشرطة التونسية تصادر كمية من الأسلحة والمتفجرات قرب الحدود مع الجزائر

قال مصدر أمني تونسي الأحد إن الشرطة التونسية صادرت كمية من الأسلحة والمتفجرات والمخدرات في منطقة فرنانة بولاية جندوبة قرب الحدود مع الجزائر، مضيفا أن شخصيين محسوبين على التيار السلفي تم اعتقالهما خلال هذه العملية.

إعلان

اعتقلت الشرطة التونسية شخصين محسوبين على التيار السلفي وصادرت بحوزتهما اسلحة ومتفجرات ومخدرات في منطقة فرنانة بولاية جندوبة (شمال غرب) القريبة من الحدود الجزائرية، حسبما اعلن السبت مصدر أمني.

وقال المصدر لاذاعة شمس إف إم الخاصة ان دورية شرطة اعتقلت خلال عملية تثبت من وثائق سيارة رجلين فيما تمكن آخران من الفرار وصادرت اسلحة اوتوماتيكية ومتفجرات ومخدرات وازياء عسكرية وخرائط كانت داخل السيارة.

وتم فتح تحقيق لتحديد مصدر الاسلحة وللتعرف على ما كانت تخطط له المجموعة وفق المصدر نفسه.

وقالت وكالة الانباء التونسية نقلا عن مصدر امني ان الذين كانوا على متن السيارة "محسوبون على التيار السلفي".

وتعتبر ولاية جندوبة من معاقل السلفيين في تونس.

وفي حزيران/يونيو الماضي شهد مركز الولاية مواجهات بين سكان وسلفيين متشددين احرقوا مركزا للشرطة احتجاجا على اعتقال رفاق لهم.

وفي أيار/مايو 2011 قتل عقيد وجندي بالجيش التونسي أثناء اشتباكات في بلدة الروحية من محافظة سليانة (شمال غرب) مع مسلحين تسللوا من الجزائر ويشتبه في انتمائهم إلى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي.

أ ف ب
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.