سوريا

تشييع بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس بحضور رسمي وشعبي كثيف

نظمت في الكاتدرائية المريمية في دمشق مراسم جنازة بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس أغناطيوس الرابع هزيم، والذي توفى إثر جلطة دماغية. وحضر المراسم عدد كبير من المسؤولين الدينيين من مختلف الطوائف وشخصيات حكومية سورية.

إعلان

نظمت الاثنين في الكاتدرائية المريمية في دمشق مراسم جنازة بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الارثوذكس اغناطيوس الرابع هزيم الذي توفي الاربعاء في بيروت.

وجرت الجنازة بحضور عدد كبير من المسؤولين الدينيين من مختلف الطوائف خصوصا بطريرك الروم الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام وشخصيات حكومية سورية.

ونقل جثمان البطريرك الذي توفي عن 92 عاما الاربعاء اثر مضاعفات جراء جلطة دماغية تعرض لها، الاحد من لبنان الى سوريا.

والقت شخصيات عدة وايضا تلاميذ من المدارس المسيحية في دمشق النظرة الاخيرة على الجثمان الذي سجي في الكاتدرائية بعد ظهر الاحد وصباح الاثنين.

ويوارى جثمان البطريرك هزيم الثرى بعد انتهاء الجنازة، في مدافن البطاركة في العاصمة السورية.

وولد البطريرك في العام 1920 في بلدة محردة بالقرب من حماة (وسط سوريا). وتابع دراسة الفلسفة في الجامعة الاميركية في بيروت في العام 1945، قبل ان يتوجه الى فرنسا في العام 1949 لدراسة الليتورجية، بحسب السيرة الذاتية التي نشرتها البطريركية.

وعند عودته، اسس البطريرك معهد الليتورجية الارثوذكسية في جامعة البلمند في لبنان.

وبعد سيامته مطرانا في العام 1962، انتخب في تموز/يوليو 1979 بطريركا لانطاكية وسائر المشرق وتم تكريسه في المنصب في الكاتدرائية المريمية في دمشق.

أ ف ب 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم