تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر

مرسي يمنح الجيش سلطات أكبر ويدعوه للمشاركة في حفظ الأمن

نص : برقية
|
3 دَقيقةً

منح الرئيس المصري محمد مرسي سلطات أكبر للجيش الذي سيتولى حفظ الأمن حتى إعلان نتائج الاستفتاء على الدستور، ووفق المرسوم الرئاسي الجديد الذي يدخل حيز التنفيذ اليوم الإثنين يمكن للجيش توقيف المواطنين.

إعلان

الرئيس محمد مرسي يدعو المعارضة إلى حوار وطني السبت ويتجاهل مطالبها

جبهة الإنقاذ الوطني:

تشكلت هذه الجبهة بعد ساعات من إصدار الرئيس محمد مرسي الإعلان الدستوري السابق في 21 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي والذي منح فيه لنفسه صلاحيات استثنائية واسعة، في اجتماع طارئ في مقر حزب الوفد الليبرالي.

ويرأس هذه الجبهة محمد البرادعي رئيس حزب الدستور.

وتضم الجبهة عمرو موسى وحمدين صباحي والعديد من الأحزاب والحركات والشخصيات ذات التوجهات اليسارية والليبرالية والعلمانية.

وبين أعضاء الجبهة حزب الوفد (ليبرالي) والحزب المصري الاجتماعي الديمقراطي (يسار وسط) وحزب المصريين الأحرار الذي أسسه الملياردير القبطي نجيب سويرس.

كما انضم إلى الجبهة نقيب المحامين سامح عاشور والمعارض القديم جورج اسحق إضافة إلى حركة 6 ابريل التي تضم مجموعة من الشباب كانوا أسهموا في إطلاق الثورة على نظام حسني مبارك العام الماضي.

ائتلاف القوى الإسلامية:

يضم ائتلاف القوى الإسلامية نحو 13 حزبا وحركة إسلامية وسلفية من أبرزها جماعة الإخوان المسلمون وذراعها السياسي حزب الحرية والعدالة.

ويسعى هذا الائتلاف إلى حشد الدعم "للشرعية" ولتنظيم الاستفتاء في موعده المقرر ويدعو المصريين إلى التصويت لصالح مشروع الدستور الذي أعدته لجنة تأسيسية يهيمن عليها الإسلاميون.

ويضم ائتلاف القوى الإسلامية العديد من القوى السلفية منها حزب النور وحزب الأصالة والإصلاح والدعوة السلفية.

كما يضم الجماعة الإسلامية التي كانت مع تنظيم الجهاد الإسلامي، وراء موجة اعتداءات في تسعينيات القرن الماضي، قبل ان تعلن تخليها على العنف 

أ  ف ب

طلب الرئيس المصري محمد مرسي من الجيش مساعدة اجهزة الشرطة في حفظ الامن حتى اعلان نتائج الاستفتاء على الدستور ومنح ضباط القوات المسلحة وضباط الصف المشاركين في ذلك سلطة توقيف المدنيين، وفق ما افاد مصدر رسمي.

ونص مرسوم رئاسي بالقانون رقم 107 الصادر بالجريدة الرسمية الاحد ويدخل حيز التنفيذ اليوم الاثنين، على ان "تدعم القوات المسلحة اجهزة الشرطة وبالتنسيق الكامل معها في اجراءات حفظ الامن وحماية المنشآت الحيوية في الدولة لفترة مؤقتة حتى اعلان نتيجة الاستفتاء على الدستور (المقرر السبت) ويحدد وزير الدفاع المناطق وافراد القوات المسلحة ومهامهم مع عدم الاخلال بدور القوات المسلحة في حماية البلاد وسلامة اراضيها وامنها".

it
ar/ptw/2012/12/09/WB_AR_NW_SOT_EGYPTE_3_NW086236-A-01-20121209.mp4

واضاف "يكون لضباط القوات المسلحة وضباط الصف المشاركين في مهام حفظ الامن وحماية المنشآت الحيوية بالدولة، كل في الدائرة التي كلف بها، جميع سلطات الضبط القضائي والصلاحيات المرتبطة بها المقررة لضباط وامناء الشرطة".

ونص القرار على ان "يلتزم ضباط وضباط صف القوات المسلحة في ادائهم لمهام الضبطية القضائية (..) بكافة واجبات ماموري الضبط القضائي (..) بما في ذلك احالة ما يحررونه من محاضر الى النيابة المختصة".

ويأتي هذا المرسوم قبل ايام من الاستفتاء على مشروع دستور مثير للجدل، وعشية تنظيم المعارضة الرافضة للاستفتاء والقوى الاسلامية الداعمة للرئيس مرسي، تظاهرات الثلاثاء.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.