سوريا

واشنطن تعتبر جبهة النصرة التي تحارب النظام السوري منظمة إرهابية

أدرجت الولايات المتحدة الأمريكية جبهة النصرة السورية التي تحارب النظام السوري والتي يشتبه في انتمائها للقاعدة وتطالب بإنشاء دولة إسلامية على قائمة المنظمات الإرهابية. وأعلنت السلطات الأمريكية أنها فرضت عقوبات مالية على اثنين من قادة جبهة النصرة.

إعلان

وضعت الولايات المتحدة جبهة النصرة السورية الإسلامية المتشددة والتي يشتبه في أن لها صلة بتنظيم القاعدة في قائمتها للمنظمات الإرهابية الأجنبية.
وفي بيان صدر اليوم الثلاثاء صنفت وزارة الخارجية الأمريكية جبهة النصرة التي تدعو إلى قيام دولة إسلامية متشددة في سوريا على أنها جماعة تابعة لتنظيم القاعدة في العراق.
ومن خلال إدراج جبهة النصرة في القائمة السوداء يمكن للسلطات الآن أن تجمد أي أرصدة تخص الجماعة أو أعضائها في حدود اختصاص القضاء الأمريكي. كما أن هذا الإجراء يحظر على الامريكيين تقديم أي دعم مالي لها.
واتهمت فصائل معارضة سورية أخرى جبهة النصرة باستخدام أساليب عشوائية في الصراع الدائر في سوريا.
وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان "خلصت وزيرة الخارجية إلى أن هناك ما يكفي من الأسانيد القائمة على الحقائق لاعتبار أن تنظيم القاعدة في العراق... يستخدم أو استخدم أسماء مستعارة إضافية" بما في ذلك جبهة النصرة.
وتأتي الخطوة التي قامت بها الولايات المتحدة اليوم في الوقت الذي يشارك فيه مسؤولون أمريكيون في اجتماع أصدقاء سوريا في مراكش بالمغرب لبحث الأزمة السورية المستمرة منذ 20 شهرا.
وتحدث مسؤولون أمريكيون عن قلقهم من زيادة تأثير العناصر المتطرفة في الحرب السورية.
وكان من المنتظر أن تحضر وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون الاجتماع قبل أن تصاب بفيروس في المعدة. ويحضر نائبها بيل بيرنز الاجتماع نيابة عنها.

 واعلنت السلطات الاميركية الثلاثاء انها فرضت عقوبات مالية على اثنين من قادة جبهة النصرة، المجموعة الجهادية التي تقاتل في سوريا والمتهمة بانها تابعة للقاعدة.

وأعلنت وزارة الخزانة الاميركية انها اضافت اسمي ميسر علي موسى عبد الله الجبوري وانس حسن خطاب على لائحتها السوداء موضحة ان هذا الامر يندرج في اطار قرار وزارة الخارجية الاميركية تصنيف المنظمة على لائحة المنظمات "الارهابية".

وكالات

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم