الشرق الأوسط

عبارات مسيئة للمسيح بالعبرية على جدران دير ومقبرة في القدس

أعلنت الشرطة الإسرائيلية اليوم الأربعاء أن كتابات بالعبرية مسيئة للمسيح دونت على جدران دير تابع لبطريركية الروم الأرثوذوكس ومدخل مقبرة للأرمن في القدس. وكتبت عبارات "دفع الثمن" و"عيد أنوار (هانوكا) سعيد" على جدران الدير وقاموا بثقب إطارات عدة سيارات في المكان.

إعلان

دونت كتابات مسيئة للمسيح على جدران دير تابع لبطريركية الروم الارثودوكس ومدخل مقبرة الارمن في القدس بحسب ما اعلنت الشرطة الاسرائيلية الاربعاء.

وقالت لوبا سمري لوكالة فرانس برس "دونت عبارات مسيئة للمسيح بالعبرية على باب مدخل المقبرة الارمنية بمحاذاة باب صهيون ودونت كتابات مماثلة على دير وادي المصلبة".

وبحسب السمري فان المعتدين كتبوا عبارات "دفع الثمن" و"عيد انوار (هانوكا) سعيد" على جدران الدير وقاموا بثقب اطارات عدة سيارات في المكان.

وينتهج المستوطنون المتطرفون سياسة انتقامية منظمة تعرف باسم "دفع الثمن" تقوم على مهاجمة اهداف فلسطينية وكذلك مهاجمة جنود في كل مرة تتخذ السلطات الاسرائيلية اجراءات يعتبرونها معادية للاستيطان.

وتشمل تلك الهجمات تخريب وتدمير ممتلكات فلسطينية واحراق سيارات واماكن عبادة مسيحية واسلامية واشجار زيتون. ونادرا ما يتم توقيف الجناة.

واشارت سمري الى انه تم احراق سيارة فلسطينية في قرية شقبا قرب مدينة رام الله في الضفة الغربية وكتبت شعارات "دفع الثمن" و"عيد سعيد" في المكان.

وقالت ان الشرطة تحقق في هذه الوقائع.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم