المغرب

وفاة عبد السلام ياسين مرشد جماعة العدل والإحسان المحظورة بالمغرب

أعلنت جماعة العدل والإحسان المحظورة بالمغرب وفاة مؤسسها ومرشدها العام عبد السلام ياسين فجر اليوم الخميس في إحدى العيادت الخاصة.

إعلان

اعلنت جماعة العدل والاحسان الاسلامية المحظورة في المغرب وفاة شيخها ومؤسسها عبد السلام ياسين عن 84 سنة.

وقال فتح الله ارسلان الناطق الرسمي باسم الجماعة ان الشيخ ياسين توفي صباح اليوم في احدى العيادات الخاصة في حدود الساعة السابعة والنصف صباحا بسبب "مضاعفات نزلة برد عابرة".

وعبد السلام ياسين مولود في ايلول/سبتمبر 1928. وهو شيخ اكبر الجماعات الإسلامية المغربية جماعة العدل والإحسان.

وقد عمل موظفا سابقا في وزارة التربية بالمغرب، ثم مدرسا واستاذا وبعدها مفتشا لينتقل بعدها الى الدعوة الإسلامية، ويؤسس جماعة العدل والاحسان في 1973.

عرف ياسين بمعارضته الشديدة لحكم الملك الراحل الحسن الثاني، عندما وجه له سنة 1974 رسالة "نصح" بعنوان "الإسلام أو الطوفان"، قضى بسببها ثلاث سنوات وستة أشهر في السجن بدون محاكمة ثم أرسل الى مستشفى الأمراض العقلية.

كما اعتقل في كانون الثاني/ديسمبر 1983 بسبب مقال رد فيه على خطاب للملك الحسن الثاني فحكم عليه بثلاثة أشهر من الاعتقال الاحتياطي ثم سنتين سجنا نافذا.

وكانت جماعة العدل والإحسان احدى المكونات الرئيسية لحركة 20 فبراير الاحتجاجية التي طالبت بإصلاحت جذرية في السياسة والاقتصاد، وأدت الى تبني دستور جديد في تموز/يوليو 2011.
أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم