أفغانستان - فرنسا

آخر القوات الفرنسية المقاتلة تغادر أفغانستان تنفيذا لوعد الرئيس فرانسوا هولاند

تنفيذا للوعد الذي قطعه الرئيس فرانسوا هولاند، غادرت آخر القوات الفرنسية المقاتلة أراضي أفغانستان مبكرة عامين عن الموعد النهائي لانسحاب القوات الدولية من هناك. ولم يتبق في أفغانستان غير 1500 جندي يتولون تدريب الجيش الأفغاني على إدارة البلاد أمنيا.

إعلان

غادرت آخر القوات الفرنسية المقاتلة كابول السبت قبل سنتين من الانسحاب النهائي للقوة الدولية، تنفيذا لوعد قطعه الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند.

وقال مصدر ملاحي لوكالة فرانس برس ان حوالى 200 جندي من فوج بلفور الاول للمشاة كانوا يتولون حماية الانسحاب غادروا جوا في الساعة 14,30 بالتوقيت المحلي (1,00 ت غ).

 

it
فرانسوا هولاند يحيي شجاعة وولاء القوات الفرنسية في أفغانستان (2012.06.09)

ويتوقع ان تعود هذه القوات الى فرنسا في 18 كانون الاول/ديسمبر بعد ان تمكث مدة ثلاثة ايام في جزيرة قبرص المتوسطية.

ويعني ذلك انه لم يتبق في افغانستان سوى نحو 1500 جندي، اغلبهم في كابول. ومن المقرر ان يبقوا في البلد المضطرب حتى 2013 لتولي مسؤولية اعادة المعدات وتدريب الجيش الافغاني على تولي المسؤولية الامنية في البلاد.

 

نساء الجنود الفرنسيين في أفغانستان في احتجاج ضد الحكومة2012/11/16
سيدة كتبت على ظهرها العاري: "الدولة تلف وتدور عليك ببرنامج لوفوا. ونحن نلف وندور على البنك. أحبك حبيبي!"

وبلغ اعلى معدل للقوات الفرنسية في افغانستان 4000 جندي حيث كانت خامس اكبر قوة في قوات الحلف الاطلسي بعد الولايات المتحدة وبريطانيا والمانيا وايطاليا.

 

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم