السعودية

المحكمة الجزائية في جدة تحيل ناشط حقوقي إلى المحكمة العامة بـ "تهمة الردة"

ذكرت مصادر حقوقية سعودية أن قاضي المحكمة الجزائية في جدة أمر الاثنين بإحالة رائف بدوي وهو ناشط حقوقي معتقل أساسا بتهم عقوق الوالدين وتأسيس موقع الكتروني إلى المحكمة العامة بـ "تهمة الردة" وعقوبتها الإعدام.

إعلان

امر قاض سعودي الاثنين باحالة ناشط حقوقي، معتقل اساسا بتهم عقوق الوالدين وتاسيس موقع الكتروني، الى المحكمة العامة ب"تهمة الردة"، وعقوبتها الاعدام.

وقالت مصادر حقوقية ان "قاضي المحكمة الجزائية في جدة امر خلال جلسة اليوم باحالة رائف بدوي الى المحكمة العامة نظرا لعدم اختصاص محكمته النظر في قضيته قائلا "+لا استطيع ان احكم بالردة+".

وابدت المصادر "استغرابها" حيال هذا الامر لان التهم الموجهة الى بدوي لا تتضمن ذلك.

وكان بدوي (35 عاما) مثل امام المحكمة الصيف الماضي بتهم العقوق بالوالدين، وانشاء موقع الكتروني. وقد اسقطت التهمة الاولى اما الاخرى فلا يحق للمحكمة النظر فيها لانها من اختصاص وزارة الاعلام.

وينشط بدوي خصوصا للحد من تأثير المؤسسة الدينية على الحياة العامة في المملكة.

وتعاقب المملكة التي تطبق الشريعة الاسلامية بشكل صارم المرتدين بالاعدام.

وكانت "الشبكة الليبرالية السعودية" اعلنت اواخر الشهر الماضي ان قضية بدوي، وهو من مؤسسيها، تشهد "انحرافا خطيرا" اثر "احضار النيابة لشهود على ما كتبه بدوي من تدوينات على صفحته الشخصية في الفيسبوك المحجوبة اساسا من قبل السلطات".

واضافت ان "الادعاء العام يخالف نظام المطبوعات والنشر الصادر من مجلس الوزراء والذي يمنع المحاكم الشرعية من النظر في قضايا النشر الورقي والالكتروني".

وتابعت "من المستغرب ان يكون جميع الشهود من التيار الاسلاموي في السعودية".

 

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم