تونس

تعرض المرزوقي وبن جعفر للرشق بالحجارة خلال الاحتفالات بالذكرى الـثانية للثورة

رشق متظاهرون غاضبون في ولاية سيدي بوزيد التونسية الاثنين الرئيس المنصف المرزوقي ورئيس البرلمان مصطفى بن جعفر بالحجارة خلال الاحتفالات بالذكرى الثانية لاندلاع الثورة ضد زين العابدين بن علي.

إعلان

القادة التونسيون يتعرضون للرشق بالحجارة في سيدي بوزيد

الإحباط والتوتر يحلان محل الأمل في الذكرى الثانية للثورة التونسية

هاجم متظاهرون بالحجارة الرئيس التونسي المنصف المرزوقي ورئيس البرلمان مصطفى بن جعفر الاثنين خلال احتفالات في سيدي بوزيد بالذكرى الثانية للثورة التي اطلقت شرارة "الربيع العربي".

وكان المرزوقي ورئيس الجمعية التأسيسية توجها الى هذه المدينة المهمشة اقتصاديا في وسط غرب البلاد لاحياء ذكرى اضرام محمد البوعزيزي النار بنفسه.

وذكر صحافي من وكالة فرانس برس ان المتظاهرين رشقوا المرزوقي بالحجارة بينما كان بن جعفر يحاول القاء كلمته امام حوالى خمسة آلاف شخص تجمعوا في الساحة التي شهدت حادثة البوعزيزي.

it
منصف المرزوقي في سيدي بوزيد في الذكرى الثانية للثورة - 2012/12/17

وقامت قوات الامن باجلاء المسؤولين الى مقر الشرطة وسط هتافات المتظاهرين "الشعب يريد اسقاط الحكومة" و"ارحل ارحل"، قبل ان يتقدموا باتجاه المنصة.

لكن لم يحصل صدام بين المتظاهرين وعناصر الشرطة في المكان.

وطلب المرزوقي في كلمته التي قوطعت بالصفير عدة مرات، من التونسيين التحلي بالصبر.

وقال المرزوقي ان "الحكومة لا تملك عصا سحرية لتغيير الامور (...) انها تحتاج الى الوقت لانهاء ارث خمسين عاما من الديكتاتورية".

واضاف "اتفهم هذا الغضب المشروع لكن الحكومة حددت الداء وخلال ستة اشهر ستشكل حكومة تصف الدواء لشفاء البلاد مما تعاني منه".

واضاف الرئيس التونسي وسط هتافات الاستهجان من الحضور "للمرة الاولى لدينا حكومة لا تسرق اموال الشعب".

ولم يحضر رئيس الوزراء حمادي الجبالي الاحتفالات بسبب اصابته بالانفلونزا.

وقبل ذلك، اطلقت هتافات ضد المرزوقي خلال زيارة قام بها لضريح محمد البوعزيزي البائع المتجول الذي احرق نفسه في السابع عشر من كانون الاول/ديسمبر 2010 في سيدي ابو زيد ما اطلق الثورة الشعبية التي اطاحت ببن علي.

ووضع المرزوقي العلماني الذي تحالف مع الاسلاميين في حزب النهضة اكليلا من الورود على ضريح البوعزيزي.

وقال احد المتظاهرين متوجها الى المرزوقي "جئت قبل سنة ووعدت بان تتغير الامور خلال ستة اشهر، لكن لم يتغير اي شىء". واضاف آخر "لا نريدك هنا".

it
الذكرى الثانية للثورة التونسية ضد زين العابدين بن علي 2012/12/17

من جهته، قال ميداني قاسمي وهو عاطل عن العمل جرح خلال الثورة ان "الناس في الحكومة يعملون كما لو انهم يريدون معاقبتنا لاننا قمنا بالثورة. لا يفعلون شيئا لنا ولا يقومون سوى بتقاسم كراسي السلطة".

اما فاضل خليفي (27 عاما)، فقد اشار الى انهم "اعطونا بعض المشاريع الموقتة التي لا تحل مشكلة البطالة المزمنة".

وكانت المطالب الاقتصادية والاجتماعية في لب الثورة التونسية. لكن البطالة ونسبة النمو الضئيلة تواصل اضعاف البلاد بينما تزايدت التظاهرات التي شهد بعضها اعمال عنف في الاشهر الاخيرة.

وفي نهاية تشرين الثاني/نوفمبر جرح 300 شخص خلال خمسة ايام من المواجهات مع الشرطة بعد اضراب شهد اعمال عنف في سليانة جنوب غرب تونس

وقد عبرت وسائل الاعلام التونسية وكذلك سكان منطقة سيدي بوزيد عن هذه المرارة صباح اليوم الاثنين.

وقال حامد نصري الذي قتل شقيقه شوقي ان "مدينة منزل بوزيان (جنوب سيدي بوزيد) اعطت الكثير للثورة لكنها لم تحصل على شىء من الاستثمارات والتنمية".

واضاف ان "الوضع اصبح اسوأ والبطالة ارتفعت".

it
ردود فعل التونسيين في الذكرى الثانية للثورة ضد زين العابدين بن علي 2012/12/17

وعنونت لابرس اكبر صحيفة ناطقة بالفرنسية في تونس "سيدي بوزيد الشرارة الدائمة". وكتبت "عتبة الفقر تراجعت والبطالة ارتفعت والبنى التحتية الاقتصادية والصناعية متوقفة والاراضي مرهونة والزراعة في انهيار".

وقالت وزارة الصناعة التونسية ان الاستثمارات تراجعت بنسبة 36 بالمئة في المنطقة وعروض التوظيف انخفضت 24,3 بالمئة في الاشهر ال11 الاولى من السنة بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

وتشكل الحكومة التي يقودها حزب النهضة الهدف الاول لهذه الانتقادات.

فقد استقال عشرة من منظمي مهرجان البوعزيزي الذي يحتفل باندلاع اولى ثورات "الربيع العربي"، الاسبوع الماضي مدينين "هيمنة" الحزب الاسلامي على تنظيم الحدث.

والى جانب الصعوبات الاقتصادية، تواجه البلاد باستمرار اعمال عنف تقوم بها جماعات اسلامية صغيرة. كما تشهد مأزقا سياسيا في غياب اتفاق على الدستور المقبل بعد 14 شهرا على انتخاب الجمعية التأسيسية.

وتجمع عدد من الاسلاميين المتشددين الاثنين امام مديرية الشرطة في سيدي بوزيد حيث رفع ناشطون في حزب التحرير الذي يؤكد انه لا يؤمن بالعنف، اعلاما سوداء تدل على التيار السلفي.

وفي هذا السياق، ما زالت حالة الطوارىء التي اعلنت يوم فرار بن علي ومنحت الجيش والشرطة سلطات واسعة، مفروضة.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم