سوريا

أكثر من 44 ألف قتيل خلال 21 شهرا من النزاع في سوريا

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن أكثر من 44 ألف قتيل سقطوا خلال 21 شهرا من النزاع في سوريا. ولا يشمل هذا الرقم آلاف المفقودين والمعتقلين، كما أشار المرصد إلى وجود عدد كبير من القتلى بين عناصر قوات النظام والمجموعات المقاتلة المعارضة لم يتمكن المرصد من توثيق أسمائهم.

إعلان

بان كي مون يعتبر قصف مخيم اليرموك في دمشق "تصعيدا خطيرا" للنزاع

الشرع يؤكد أن الحسم العسكري صعب ويدعو "لتسوية تاريخية" للنزاع في سوريا

ارتفعت حصيلة القتلى في النزاع السوري المستمر منذ 21 شهرا الى اكثر من 44 الف شخص، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس ليل الاربعاء ان 44 الفا و63 شخصا قتلوا منذ منتصف اذار/مارس 2011، تاريخ اندلاع الاحتجاجات المطالبة باسقاط نظام الرئيس بشار الاسد والتي قمعتها السلطات بقوة وتحولت الى نزاع عنيف دام.

it
ليلى الزروقي - الممثلة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بالأطفال في النزاعات المسلحة 07/12/2012

وبين هؤلاء 30 الفا و819 مدنيا. ويدرج المرصد بين المدنيين، اولئك الذين حملوا السلاح الى جانب الجنود المنشقين عن الجيش السوري. كما قتل 1482 جنديا منشقا و10978 عنصرا من القوات النظامية.

ويضاف الى هؤلاء 784 قتيلا مجهول الهوية، بحسب ما يقول المرصد الذي يتخذ من بريطانيا مقرا، ويعتمد للحصول على معلوماته على شبكة من الناشطين والمندوبين في كل انحاء سوريا وعلى مصادر طبية مدنية وعسكرية.

ولا تشمل هذه الارقام آلاف المفقودين والمعتقلين. واشار عبد الرحمن الى وجود عدد كبير من القتلى بين عناصر قوات النظام والمجموعات المقاتلة المعارضة "لم يتمكن المرصد من توثيق اسمائهم بسبب تكتم الجانبين على الاعداد، حفاظا على المعنويات".

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم