مصر

محكمة النقض تعيد محاكمة شرطيين محكومين في قضية مقتل الناشط المصري خالد سعيد

قبلت محكمة النقض الطعن الذي تقدم به شرطيان محكومان في قضية مقتل الناشط المصري خالد سعيد وقررت إعادة محاكمتهما أمام دائرة جنايات مغايرة. وكان الشرطيان قد تقدما بطلب الطعن في حكم قضى بسجنهما سبع سنوات بعد أن وجهت لهما تهم القبض على شخص بدون وجه حق واستخدام القسوة والتعذيب البدني.

إعلان

قضت محكمة النقض في مصر الخميس بقبول الطعن المقدم من الشرطيين قاتلي خالد سعيد على الحكم الصادر بسجنهما 7 سنوات واعادة محاكمتهما من جديد امام دائرة جنايات مغايرة، حسبما قالت مصادر قضائية الخميس.

وحكمت محكمة جنايات الإسكندرية في تشرين الاول/اكتوبر 2011 بالسجن سبع سنوات على الشرطيين محمود صلاح وعوض اسماعيل بعد أن وجهت لهما تهم القبض على شخص بدون وجه حق واستخدام القسوة والتعذيب البدني.

ويعد خالد سعيد ايقونة ثورة 25 يناير في مصر، حيث اشعل مقتله في حزيران/يونيو 2010 على يد الشرطة المصرية شرارة الغضب لدى المصريين.

وخرجت الدعوة لتظاهرة 25 يناير من صفحة "كلنا خالد سعيد" التي اسسها ناشطون لاحياء ذكراه.

وقالت اسرة خالد سعيد ومحاميه ان الطعن المقدم من النيابة قبل ايضا.

وقال محمود البكري العفيفي محامي اسرة خالد سعيد لوكالة فرانس برس ان "قبول الطعن ايجابي جدا لصالح خالد لانه يعني ان المحكمة الجديدة لن تكون مقيدة بالحكم السابق للمحكمة بسجن قاتلي خالد سبع سنوات".

واضاف البكري "طعنا امام النقض في الحكم لان الحكم شابه الخطأ في تطبيق القانون والفساد في الاستدلال (...) وهو ما قبلته المحكمة".

وفي السياق نفسه، قضت محكمة جنايات الإسكندرية ببراءة ضابط أمن الدولة المتهم بقتل الشاب السلفي سيد بلال

وقبض على بلال من قبل امن الدولة في كانون الثاني/يناير 2011 على خلفية تفجيرات كنيسة القديسين القاتلة قبل ان يموت تحت تاثير التعذيب بعدها بيوم واحد.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم