إيطاليا

استقالة ماريو مونتي من منصب رئيس الحكومة الإيطالية

كما كان متوقعا، قدم ماريو مونتي رئيس الحكومة الإيطالية ماريو مونتي الجمعة استقالته للرئيس جورجيو نابوليتانو، الذي طلب منه البقاء لـ "تصريف الأعمال" حتى الانتخابات المقبلة، كما جاء في بيان للرئاسة.

إعلان

سيلفيو برلسكوني ضحية أزمة اليورو أم ضحية "البرلسكونية"؟

إيطاليا تنتظر مصادقة البرلمان على تدابير اقتصادية لطمأنة الأسواق والأطراف الدولية

قدم رئيس الحكومة الايطالية ماريو مونتي استقالته الجمعة كما كان متوقعا، بعد الاقرار النهائي لموازنة 2013، لكن الترقب حول ترشحه الى الانتخابات النيابية المقبلة قد يستمر حتى الاحد.

وقد زار مونتي القصر الرئاسي وقدم استقالته الى رئيس الدولة جورجيو نابوليتانو الذي طلب منه البقاء من اجل "تصريف الاعمال" حتى الانتخابات المقبلة، كما جاء في بيان للرئاسة.

وسيلتقي الرئيس نابوليتانو السبت رئيسي مجلس النواب والشيوخ قبل الاعلان المتوقع عن حل البرلمان وتحديد موعد للانتخابات النيابية المبكرة المقررة مبدئيا في 24 و25 شباط/فبراير.

وووصف مونتي الاشهر الثلاثة عشرة التي امضاها في الحكم بأنها "صعبة لكنها رائعة". لكنه لم يكشف عن نواياه.

وكان رئيس الحكومة اعلن في الثامن من كانون الاول/ديسمبر عزمه على الاستقالة فور اقرار الموازنة، بعدما فقد دعم حزب "شعب الحرية" بزعامة سيلفيو برلوسكوني في البرلمان.

لكن من الضروري انتظار المؤتمر الصحافي لآخر السنة الذي يعقده مونتي في الساعة 10,00 ت غ الاحد لمعرفة مزيد من التفاصيل حول مستقبل المفوض الاوروبي السابق الذي اختير في تشرين الثاني/نوفمبر 2011 ليخلف سيلفيو برلوسكوني الذي اطاحته الفضائح والمشاكل في منطقة اليورو.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم