كوريا الشمالية

سلطات بيونغ يانغ تعتقل مواطنا أمريكيا دون إبداء الأسباب

أفادت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية بأن السلطات قد اعتقلت مواطنا أمريكيا دون إعطاء مزيد من التفاصيل حول أسباب الاعتقال عدا القول بأنه "ارتكب جرما" وأنه من أصل كوري. ولا تعد هذه المرة الأولى التي تلقي فيها سلطات كوريا الشمالية القبض على مواطنين أمريكيين.

إعلان

 اكدت كوريا الشمالية الجمعة اعتقال مواطن اميركي من دون ان تعطي تفاصيل حول الاتهامات الموجهة اليه، وفق ما افادت وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية.

مراكز السلطة الأساسية في كوريا الشمالية، نقلا عن أ ف ب

بدأ الحزب الشيوعي الحاكم في كوريا الشمالية اجتماعا استثنائيا يتوقع أن يتم خلاله تحضير خلافة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أيل من قبل ابنه الأصغر كيم جونغ اون. في ما يلي مراكز صنع القرار الأساسية في هذا البلد المنغلق:

- حزب العمال في كوريا: يتولى كيم جونغ أيل الأمانة العامة للحزب الحاكم الذي تراجع نفوذه لمصلحة الجيش. لكن الزعيم الكوري الشمالي الذي تدهورت صحته منذ أصابته بجلطة في الدماغ في صيف 2008 يحاول إعطاء دفع جديد للحزب بتعيين أشخاص يؤيدون خططه لنقل السلطة إلى ابنه في مناصب أساسيه.

- لجنة الدفاع الوطني: يترأس كيم جونغ أيل هذه اللجنة واعتبر البرلمان موقعه هذا "الأرفع في الدولة". واللجنة مسؤولة رسميا عن الأمن الداخلي والخارجي، لكن دورها ازداد في ظل الزعيم الحالي الذي يتبنى عقيدة "الجيش أولا". وتم تعيين جانغ سونغ ثايك في حزيران/يونيو نائبا أول لرئيس اللجنة.

- الحكومة: يترأسها رئيس الوزراء المكلف الشؤون الاقتصادية. وفي حزيران/يونيو، عين البرلمان احد وجوه الحزب شو يونغ ريم خلفا لكيم يونغ ايل الذي كان يتولى هذا المنصب.

- البرلمان: يختار الحزب الأعضاء ال687 للجمعية الشعبية العليا ويجتمع هؤلاء مرة كل عام للموافقة على قرارات الحزب..

- الجيش: يضم 1,19 مليون عنصر ما يجعله رابع اكبر جيش في العالم ويتولى كيم أيل جونغ قيادته العليا. ويرى الخبراء أن كوريا الشمالية تملك ما يكفي من البلوتونيوم لصنع ست قنابل نووية على الأقل، ولكن ليس معروفا ما إذا كانت تمكنت من صنع رؤوس صواريخ قادرة على حملها
 

وذكرت الوكالة ان الموقوف باي جون-هو الكوري الاصل بحسب اسمه دخل كوريا الشمالية في الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر بصفة سائح و"ارتكب جرما" ضد البلد مشيرة الى انه "اعتقل من جانب المؤسسات المختصة".

وكانت الخارجية الاميركية اعلنت في 11 كانون الاول/ديسمبر ان اميركيا اعتقل في كوريا الشمالية الخاضعة لعقوبات دولية والتي لا تقيم الولايات المتحدة معها علاقات دبلوماسية.

واضافت وكالة الانباء الكورية الشمالية الجمعة ان باي تلقى زيارة موظفين قنصليين في سفارة السويد التي تتولى الحماية القنصلية للاميركيين في كوريا الشمالية.

اما المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية فيكتوريا نولاند فلم تعط اي تفاصيل حول هوية الاميركي عندما اكدت توقيفه.

ونقلت وكالة الانباء الكورية الجنوبية عن صحيفة كوكمين ايلبو الكورية الجنوبية ان المخطوف اميركي كوري في الرابعة والاربعين من العمر وهو مسؤول في وكالة سفر.

واضافت الصحافة ان احد السياح الذي كان يسافر معه كان يحمل قرصا صلبا لحاسوب يحتوي على معطيات حساسة كما قالت.

وقد اعتقل اميركيون عدة ثم اطلق سراحهم في السنوات الاخيرة في كوريا الشمالية.

وفي 2010 تمكن الرئيس الاميركي الاسبق جيمي كارتر من الحصول على اطلاق سراح ايجالون ماهلي غومز الذي حكم عليه بالسجن ثماني سنوات مع الاشغال الشاقة لدخوله بدون اذن الى كوريا الشمالية من الصين.

وقبل عام من ذلك نجح بيل كلينتون في الافراج عن الصحافيتين الاميركيتين لورا لينغ ويونا لي بعد توقيفهما ايضا لعبورهما الحدود من الصين.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم