مصر

البرادعي يحذر من إفلاس مصر ويدعو مرسي "لجمع الشمل"

وجه محمد البرادعي، الأمين العام لجبهة "الإنقاذ الوطني" المعارضة، الخميس دعوة للرئيس محمد مرسي "لجمع شمل" المصريين ووقف الاستفتاء على الدستور المثير للجدل. وحذر البرادعي من "إفلاس" البلاد إذا مر هذا الدستور، واعتبر أن هذه الدعوة هدفها وضع مصر على طريق الأمن والاستقرار.

إعلان

الإخوان المسلمون يعلنون أن غالبية المصريين قالوا "نعم" للدستور الجديد  

دعا محمد البرادعي منسق جبهة الانقاذ الوطني مساء الخميس الرئيس المصري محمد مرسي الى "جمع شمل" المصريين ووقف الاستفتاء على مشروع الدستور المثير للجدل وذلك لانقاذ مصر من "الافلاس" ووضعها على طريق الامن والاستقرار. 

it
مظاهرات المصريين في باريس احتجاجا على الاستفتاء على الدستور الجديد

وقال البرادعي في شريط فيديو وصلت نسخة منه الى وكالة فرانس برس "البلد على وشك الافلاس (...) اذا اكملنا ثلاثة اشهر فلن نكمل اربعة اشهر، وصندوق النقد الدولي قال انه سيؤجل القرض ونصف العالم يقول لا يمكننا ان نعطيكم تمويلا لانه لا يوجد امن ولا رؤية ولا وضوح ولا استقرار".

وكان صندوق النقد الدولي اعلن في 11 كانون الاول/ديسمبر الحالي ان مصر طلبت منه ارجاء طلبها الحصول على قرض بقيمة 4,8 مليارات دولار تم الاتفاق عليه في تشرين الثاني/نوفمبر بسبب الازمة السياسية التي تهز البلاد.

 

it
مظاهرات المصريين في باريس احتجاجا على الاستفتاء على الدستور الجديد

واضاف "لا نريد ثورة جوعى ولا عنفا (..) كما اننا نقول ان مصر دولة اسلامية والشريعة المصدر الاساسي للتشريع منذ عقود، فيجب ان نتوقف عن الضحك على الناس" بالدعايات حول "الليبرالية والعلمانية وهو نفس كلام حسني مبارك عن العمالة والخيانة يقال الان، واضافوا (الاسلاميون) الكفر".

وخاطب البرادعي الرئيس المصري قائلا "اتقوا الله يا مرسي وحكومة مرسي وجماعة مرسي في البلد والحل لا يزال موجودا".

واضاف "كما قلت المرة الفائتة وقال غيري : اعد العمل بدستور 1971 وتعديلاته، وشكل حكومة كفاءات لان الحكومة الحالية غير قادرة على ادارة البلاد واجمع الشمل وامدد يدك للشعب المصري". 

وتنظم في مصر غدا السبت الجولة الثانية من استفتاء على مشروع دستور اثار انقساما بشانه وايده في المرحلة الاولى من الاستفتاء السبت الماضي اكثر من 56 بالمئة بحسب نتائج غير رسمية. 

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم