الهند

قوات الأمن تحظر التظاهر بنيودلهي احتجاجا على جريمة اغتصاب جماعي لفتاة

قررت الشرطة الهندية الأحد حظر التظاهر في وسط العاصمة نيودلهي. وكانت صدامات قد وقعت بين قوات الشرطة وآلاف الأشخاص الذين تجمعوا للاحتجاج على تعرض طالبة للاعتداء والاغتصاب الجماعي من قبل ستة رجال في حافلة الأسبوع الماضي. وطالب المتظاهرون بتطبيق عقوبة الإعدام بحق المعتدين في حادث أثار استياء كبيرا في البلاد.

إعلان

منعت الشرطة الهندية الاحد التظاهرات في وسط نيودلهي بعد صدامات خلال تجمعات لآلاف الاشخاص احتجاجا على تعرض طالبة لاغتصاب جماعي قبل اسبوع، في حادث يثير استياء شديدا في البلاد.

وقالت الشرطة في بيان انه يمنع على المتظاهرين الاقتراب من المناطق القريبة من البرلمان ومن القصر الرئاسي.

وجاءت هذه الاجراءات غداة تجمعات شهدت اعمال عنف وصدامات مع قوات الامن.

فقد تجمع آلاف المتظاهرين وبينهم عدد كبير من الطلاب امام "باب الهند" المبنى الذي يعد رمزا للمدينة مطالبين بتعزيز امن النساء ومعاقبة الذين اغتصبوا الشابة في حافلة قبل اسبوع، بالاعدام.

ونقلت وكالة الانباء الهندية برس تراست اوف انديا عن احد المتظاهرين قوله "نحن هنا للاحتجاج على جريمة دنيئة ويحق لنا التظاهر".

والشابة البالغة من العمر 23 عاما طالبة جامعية اغتصبها ستة رجال على متن حافلة ثم قاموا بضربها بقضبان حديد ما سبب لها جروحا خطيرة في الامعاء. وبعد ذلك القوها من الحافلة مع شاب كان يرافقها.

وقد ادخلت الى العناية الفائقة في احد المستشفيات لكن صحتها بدأت تتحسن السبت، كما ذكرت مصدر في المستشفى.

 

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم