تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وفاة 88 شخصا في روسيا جراء موجة البرد وتوقع 30 درجة تحت الصفر في منطقة موسكو

خلفت موجة البرد التي تضرب روسيا أكثر من 88 قتيلا حتى الأحد وذلك في الوقت الذي يتوقع فيه بلوغ درجات الحرارة في منطقة العاصمة موسكو 30 درجة تحت الصفر ليلا. وأجازت بلدية موسكو للتلامذة البقاء في منازلهم الإثنين بسبب موجة الصقيع.

إعلان

 اجازت بلدية موسكو للتلامذة البقاء في منازلهم الاثنين بسبب موجة الصقيع التي تسببت حتى الاحد بوفاة 88 شخصا في البلاد فيما يتوقع اقتراب درجات الحرارة في منطقة العاصمة الى 30 درجة مئوية تحت الصفر ليلا.

وبلغت الحصيلة الاخيرة لموجة البرد 88 وفاة فيما نقل 538 شخصا الى المستشفى على ما نقلت وكالة ريا نوفوستي العامة عن مصدر طبي. وافاد المصدر ان سبعة اشخاص من بينهم طفل توفوا في الساعات ال24 الاخيرة.

وصرح مسؤول في دائرة التربية في بلدية موسكو ان "الارصاد الجوية تتوقع صقيعا قاسيا الاثنين. واعتبارا من 25 درجة تحت الصفر يحق لاهالي تلامذة المدارس في الصفوف الدنيا الا يرسلوهم الى المدارس" بحسب انترفاكس.

واعلنت الارصاد الجوية عن توقع درجات حرارة قد تصل الى 30 تحت الصفر ليل الاحد الاثنين في منطقة موسكو و23 في العاصمة، على ما نقلت الوكالات.

ودرجات الحرارة اقل ب12 درجة من المعدل الموسمي حيث تاتي موجات الصقيع القاسية عادة في كانون الثاني/يناير وشباط/فبراير.

وتتوقع الارصاد تحسن الطقس في وقت لاحق من الاسبوع.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.