إسرائيل

نتانياهو يعتزم ترحيل عشرات آلاف المهاجرين الأفارقة إلى بلدانهم

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو عزمه على ترحيل عشرات آلاف المهاجرين الأفارقة إلى بلدانهم، مشيرا إلى اتصالات تجريها حكومته مع عدة حكومات أفريقية بهذا الخصوص. وتبني إسرائيل سياجا على طول حدودها مع مصر بهدف وقف تسلل المهاجرين الأفارقة إليها.

إعلان

مظاهرة في تل أبيب ضد المهاجرين الأفارقة

اعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاثنين عزمه على ترحيل عشرات الاف المهاجرين الافارقة من اسرائيل مشيدا بوقف تدفقهم من سيناء.

وقال نتانياهو في بيان "ممثلي الخاص (في هذه القضية) على اتصال مع عدة حكومات افريقية وهدفنا اعادة عشرات الالاف من المتسللين الموجودين في المدن الاسرائيلية الى بلدانهم الاصلية".

واضاف "نجحنا في وقف دخول المتسللين من افريقيا الى اسرائيل وهذا الشهر لم يدخل متسلل واحد الى المدن الاسرائيلية. خلال الشهر القادم سنستكمل بناء الجدار على طول الحدود مع سيناء. ونحن الان في الخطوة الثانية وهي اعادة المتسللين الموجودين هنا بالفعل".

وكان وزير الداخلية الاسرائيلي ايلي يشاي اعلن في اب/اغسطس الماضي ان المهاجرين غير الشرعيين القادمين من السودان سيتم وضعهم في معسكرات اعتقال بدءا من 15 من تشرين الاول/اكتوبر.

وبدأت عملية طرد المهاجرين القادمين من جنوب السودان في شهر حزيران/يونيو الماضي بعد حملة اعتقالات واسعة.

واعطت محكمة اسرائيلية موافقتها في ذات الشهر على خطة لاعادة نحو الفي مهاجر غير قانوني من ساحل العاج.

واثار وجود عشرات الالاف من المهاجرين غير الشرعيين واغلبهم من اريتريا وجنوب السودان احتجاجات عنيفة في اسرائيل وخاصة جنوب تل ابيب حيث يوجد العدد الاكبر منهم.

وفي أيار/مايو الماضي شارك الاف الاسرائيليين في تظاهرة عنيفة وعنصرية مناهضة للمهاجرين في تل ابيب هاجموا فيها متاجر يملكها افارقة.

وتقوم اسرائيل حاليا ببناء سياج بطول 250 كيلومترا على طول حدودها مع مصر بهدف وقف تسلل المهاجرين. ويفترض انتهاء العمل في هذا السياج بحلول نهاية العام الجاري.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم