ديانة

جدل في ألمانيا بشأن "جنس" الله: هل هو ذكر أم أنثى؟

تعيش ألمانيا هذه الأيام على وقع جدل أثارته وزيرة شؤون الأسرة كريستينا شرودار التي تساءلت خلال حوار صحفي مع أسبوعية "دي زيت" الألمانية عن "جنس" الله، إن كان ذكرا أو أنثى في بلد يعرف بمكانة الدين في الحياة السياسية.

إعلان

لا تزال ألمانيا تعيش هذه الأيام على وقع جدل أثارته وزيرة شؤون الأسرة وكبار السن والنساء والشباب كريستينا شرودار بشأن"جنس" الله، إن كان ذكرا أو أنثى، ما أحدث ضجة كبيرة في أوساط الطبقة السياسية الألمانية التي يحظى الدين فيها بمكانة كبيرة.

وقالت الوزيرة الشابة، التي تنتمي إلى حكومة المستشارة أنغيلا ميركل، خلال حديث مع أسبوعية "دي زيت" الألمانية نشر الخميس الماضي 20 ديسمبر/كانون الأول حول تربية الأولاد، مجيبة على سؤال "هل من الصعب عليها الحديث عن الله بصفة المذكر مع ابنتها؟: "الأمر في غاية البساطة، فكل شخص حر في اختياراته إن كان عليه استعمال صفة المذكر أو المؤنث عند الحديث عن الله"، مقترحة حلا وسطا هو "الحياد"، مبررة بأنه في اللغة الألمانية هنالك صفة المذكر والمؤنث والحياد كذلك.

وصدمت هذه التصريحات الكثير من السياسيين ورجال الدين حتى وسط حزب "الاتحاد الديمقراطي المسيحي" الذي تنتمي إليه الوزيرة الشابة (35 سنة) في وقت تحتفل فيه ألمانيا بأعياد الميلاد.

فرانس 24

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم