سوريا

محادثات للمقداد في موسكو والإبراهيمي يدعو لتشكيل حكومة انتقالية في سوريا

أ ف ب

أجرى نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد محادثات في موسكو التي نفت وجود خطة مشتركة مع الولايات المتحدة لإنهاء الأزمة في سوريا. فيما دعا الموفد الدولي الأخضر الإبراهيمي الخميس من دمشق إلى تشكيل حكومة انتقالية بصلاحيات كاملة إلى حين إجراء انتخابات جديدة في سوريا.

إعلان

يجري وفد سوري برئاسة نائب وزير الخارجية فيصل المقداد مفاوضات الخميس في موسكو فيما نفت وزارة الخارجية الروسية وجود خطة مشتركة مع الولايات المتحدة للخروج من الازمة في سوريا.

واجرى المقداد الذي اعلنت زيارته الاربعاء، محادثات صباح الخميس في مقر الخارجية في موسكو قبل يومين على وصول الموفد الدولي لسوريا الاخضر الابراهيمي الى العاصمة الروسية.

it
الحراك الدبلوماسي بشأن الملف السوري 27/12/2012

ولم يتسرب شيء حتى الظهر من هذه المحادثات فيما من المرتقب ان يلتقي المقداد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف كما افادت وكالة ايتار تاس.

واعلن المتحدث باسم الخارجية الكسندر لوكاشفيتش ردا على سؤال عن هدف هذه المفاوضات "يجب ان تكون هناك حاليا مبادرات نشطة وحازمة من اجل وقف حمام الدم".

واكد ان محادثات اليوم الخميس في موسكو "تندرج في اطار الحوار الذي لا نجريه مع الحكومة السورية فحسب بل ومع كل هيئات المعارضة".

من جانب اخر نفى الناطق باسم الخارجية الروسية بشدة وجود اتفاق بين الروس والاميركيين حول تشكيل حكومة انتقالية مع بقاء الرئيس السوري بشار الاسد الى حين انتهاء ولايته في 2014، كما كانت اوردت بعض الصحف.

وقال "لم يكن هناك وليس هناك مثل هذه الخطة، وليست موضع بحث".

ومن دمشق دعا الابراهيمي الخميس خلال مؤتمر صحافي الى تغيير "حقيقي" في سوريا وتشكيل حكومة انتقالية بصلاحيات كاملة الى حين اجراء انتخابات جديدة.

وحول المطالبة بمنع الرئيس الاسد من الترشح في انتخابات 2014 قال المتحدث الروسي ان مستقبل الرئيس السوري "شأن يخص السوريين وليس الروس".

واوضح "جعل رحيل رئيس منتخب حجر اساس لاي حوار هو انتهاك لكل الاتفاقات التي تم التوصل اليها" في جنيف.

وتابع لوكاشيفيتش انه "اذا كان الهدف هو رأس الرئيس فهذا يعني استمرار حمام الدم ومسؤولية كبرى يتحملها الذين يتابعون السعي الى مثل هذه الاهداف".

وتابع الناطق الروسي "مع شركائنا الاميركيين ومع الابراهيمي ومع الجهات الفاعلة الدولية الاخرى، اجرينا ونجري مناقشات حول الآليات التي يجب وضعها لتطبيق عملي للمبادىء التي اتفق عليها في اجتماع جنيف في 30 حزيران/يونيو".

واضاف ان "زملاءنا الاميركيين وآخرين غيرهم وافقوا على وثيقة جنيف غيروا موقفهم 180 درجة عبر دعم المعارضة بدون اقامة اي حوار مع الحكومة السورية".

ويتوقع ان يصل الابراهيمي الى موسكو السبت بطلب منه كما قالت الدبلوماسية الروسية، بعدما امضى عدة ايام في دمشق منذ الاحد، والتقى الرئيس السوري بشار الاسد والمعارضة لكنه لم يحصل على موافقتهما على خطة دولية للخروج من الازمة.

it
الوضع الإنساني في سوريا يزداد سوءا 2012/12/18

من جهة اخرى، اعلنت وزارة الخارجية الروسية ان وزير الخارجية المصري محمد عمرو سيصل الى موسكو في وقت لاحق الخميس في زيارة ستشمل محادثات ومؤتمرا صحافيا مع لافروف الجمعة.

وقد رفضت موسكو رغم استياء الغرب، وقف تعاونها مع نظام الرئيس السوري بشار الاسد.

واوقع النزاع في سوريا اكثر من 45 الف قتيل خلال 21 شهرا بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان الذي يوجد مقره في دمشق ويقول انه يعتمد على شبكة من الناشطين والمندوبين في كل انحاء سوريا. 

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم