تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جورج بوش الأب تحت المراقبة في العناية الفائقة

يخضع الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب للمراقبة في العناية الفائقة في أحد مستشفيات تكساس بعد تدهور وضعه الصحي من جراء مضاعفات ناجمة عن التهاب رئوي.

إعلان

وضع الرئيس الاميركي الاسبق جورج بوش الاب تحت المراقبة في قسم العناية الفائقة في احد مستشفيات تكساس بعد تدهور وضعه الصحي من جراء مضاعفات ناجمة عن اصابته قبل اكثر من شهر بالتهاب رئوي استدعى مذاك مكوثه في المستشفى، كما افاد متحدث باسمه الاربعاء.

وقال المتحدث جيم ماكغراث لوكالة فرانس برس ان الرئيس الاسبق "تعرض لسلسلة مضاعفات استدعت وضعه تحت المراقبة في غرفة العناية الفائقة" كونه يعاني من "ارتفاع مستمر في الحرارة".

وكان بوش ادخل المستشفى في 7 تشرين الثاني/نوفمبر للعلاج من التهاب رئوي وخرج منه بعد 12 يوما، الا انه ما لبث ان ادخل المستشفى مجددا في 23 من الشهر نفسه بعد تدهور صحته.

والثلاثاء قال ماكغراث لفرانس برس ان "الاطباء متفائلون بحذر، انهم يسيطرون على الوضع الان والرئيس يمضي عيد الميلاد مع زوجته وابنه نيل وحفيده بيرس".

واكد المتحدث ان الرئيس الاسبق "بكامل وعيه ويمازح طبيبه".

وتولى الجمهوري جورج بوش الاب رئاسة الولايات المتحدة بين 1989 و1993 بعدما كان قبل ذلك نائبا للرئيس رونالد ريغان.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.