روسيا

الأمريكيون ممنوعون من تبني أطفال روس

في رد فعل على اعتماد واشنطن لقانون يمنع المسؤولين الروس، المتورطين في انتهاكات لحقوق الإنسان، من الإقامة في الولايات المتحدة وتجميد ممتلكاتهم، وقع الرئيس الروسي على قانون يمنع الأمريكيين من تبني أطفال روس، الذي اعتبر واحدا من الإجراءات الأكثر تشددا حيال واشنطن.

إعلان

وقع الرئيس الروسي قانونا يمنع الاميركيين من تبني اطفال روس في ما يعد واحدا من الاجراءات الاكثر تشددا حيال الولايات المتحدة منذ انتهاء الحرب الباردة.

وكان البرلمان الروسي اقر هذا القانون الذي سيدخل حيز التنفيذ في الاول من كانون الثاني/يناير، ردا على قانون "لائحة مانييتسكي" الذي تبناه الكونغرس الاميركي ووقعه الرئيس باراك اوباما.

ويمنع القانون الاميركي المسؤولين الروس المتورطين في وفاة مانييتسكي في السجن في 2009 او في انتهاكات اخرى لحقوق الانسان، من الاقامة في الولايات المتحدة وينص على تجميد ممتلكاتهم.

ويقضي القانون الروسي ايضا "بوضع لائحة سوداء" للاميركيين غير المرغوب فيهم في روسيا ويشتبه خصوصا بانتهاكهم حقوقا لمواطنين روس.

وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف في تصريحات نقلتها وكالة الانباء ريا نوفوستي ان اللائحة وضعت لكنها لن تنشر.

وسيتمثل المفعول الفوري للقانون بانها 52 قضية جارية لم تسفر عن نتيجة حتى الآن.

لكن بافيل استاخوف مندوب الكرملين لحقوق الطفل وعد بان تتبنى عائلات روسيا 52 يتيما كان يفترض ان يقوم اميركيون بتبنيهم.

وقال "يجري العمل لايجاد اسرة في روسيا لكل من الاطفال ال52 الذين اختيروا ليتم تبنيهم في الولايات المتحدة".

واضاف انه "يجب الا يشعر اي من هؤلاء الاطفال بالمعاناة. سيتم اعداد العائلات وستقوم باستقبالهم. حكام المناطق سيكونون مسؤولين شخصيا" عن هذه المسألة.

وحسب ارقام حصلت عليها وكالة فرانس برس من مندوب الكرملين لحقوق الطفل، تبنى اجانب حوالى 15 الف طفل روسي بين 2008 و2011، بينهم اكثر من خمسة آلاف تبناهم اميركيون. في المقابل تبنى روس 33 الف طفل.

ويحمل القانون الروسي لمنع التبني اسم ديما ياكوفليف وهو طفل روسي تم تبنيه في الولايات المتحدة في 2008 وتوفي بعدما نسيه والده الاميركي بالتبني في السيارة في الحر.

واثار القانون ردود فعل حادة في روسيا وعارضه عدد من الوزراء على رأسهم وزير الخارجية سيرغي لافروف.

وقال ميخائيل فيدوتوف رئيس مجلس حقوق الانسان في الكرملين في تصريحات نشرتها وكالة انترفاكس، انه يشعر بالاسف لصدور القانون، مؤكدا انه "لم يفت الاوان لتصحيحه".

من جهتها، قالت المنشقة السوفياتية السابقة والناشطة الروسية لحقوق الانسان ليودميلا الكسييفا انها ستلجأ الى المحكمة الروسية العليا والمحكمة الاوروبية لحقوق الانسان للطعن في القانون الذي "لا يشرف روسيا".

it
فلادمير بوتين.. رجل روسيا القوي الطامح إلى ولايات رئاسية أخرى2012/02/27

وكان بوتين صرح الخميس في اجتماع في الكرملين "لا ارى اسبابا تمنع التوقيع مع انني انتظر لارى النسخة النهائية".

واضاف "هناك بالتأكيد في العالم اماكن مستوى المعيشة فيها افضل مما هي عندنا. لكن ماذا يعني ذلك؟ هل نرسل كل اطفالنا؟ وربما يمكننا ان ننتقل نحن ايضا".

وذكر مثالا اسرائيل التي "تواجه مشاكل امنية معروفة"، على حد قوله. وقال "هل يرسل الاسرائيليون كل اولادهم الى مكان ما (...) انهم ما زالوا يناضلون من اجل هويتهم القومية. انهم يواجهون الامر".

واكد بوتين انه "يجب دعم كل المبادرات التي تهدف الى فعل كل شىء في حدود بلدنا لنؤمن مستقبلا كريما لاطفالنا بما في ذلك للايتام".

وتابع "لا انوي اصدار القانون فقط بل اصدار مرسوم لتغيير الطريقة التي نساعد بها الايتام والمحرومين من آبائهم وخصوصا الذين يواجهون وضعا صعبا بسبب حالتهم الصحية".

وتشكل قضية مانييتسكي الذي توفي في تشرين الثاني/نوفمبر 2009 بعد توقيفه احترازيا احد عشر شهرا في سجن في موسكو، محور مواجهة بين روسيا والولايات المتحدة.

وفي هذا الاطار، افرجت محكمة روسية الجمعة عن مساعد المدير السابق لسجن موسكو حيث اعتقل الحقوقي الروسي قبل وفاته في 2009، في ختام محاكمته بتهمة الاهمال.

واعلنت تاتيانا نيفيروفا رئيسة محكمة تفيرسكوي في موسكو ان ديمتري كراتوف المساعد السابق لمدير سجن بوتيركا "ليس مدانا بالتهم الموجهة اليه وفعل ما بوسعه" لانقاذ مانييتسكي.

وكان هذا المسؤول في السجن المتهم بانه لم يؤمن العلاج اللازم للمعتقل، الشخص الوحيد المتهم في قضية موت مانييتسكي.

وكان مانييتسكي محامي القضايا المالية ومستشار صندوق الاستثمار الغربي ايرميتيج كابيتال.

وقد اوقف في 2008 بتهمة الاحتيال الضريبي بعدما كشف مؤامرة مالية واسعة تبلغ قيمتها 5,4 مليارات روبل (130 مليون يورو) دبرها مسؤولون في الشرطة والضرائب على حساب الشركة التي يعمل فيها والدولة الروسية.

وارجأ القضاء الروسي الخميس جلسة للنظر في هذه القضية الى كانون الثاني/يناير بسبب رفض محامي العائلة ان يشارك في محاكمة رجل توفي في 2009 في السجن بعدما ضرب وترك بلا عناية كما يقول اقرباؤه.

أ ف ب 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم