مصر

صحيفة: 300 مليون دولار من أموال مبارك مجمدة في مصرف "كريدي سويس" في جنيف

أفادت صحيفة سويسرية الأحد أن حوالى 300 مليون دولار (227 مليون يورو) من الأموال المصرية المجمدة في سويسرا مودعة في حسابات بمصرف "كريدي سويس" في جنيف. وتعود هذه الأموال، حسب الصحيفة، إلى نجلي مبارك علاء وجمال. ويشكل هذا المبلغ 40 بالمئة من 700 مليون فرنك سويسري من الأموال التي جمدتها سويسرا في مصارفها.

إعلان

ذكرت صحيفة "لوماتان ديمانش" السويسرية الاحد ان حوالى 300 مليون دولار (227 مليون يورو) من الاموال المصرية المجمدة في سويسرة مودعة في حسابات بمصرف كريدي سويس في جنيف.

ويمثل هذا المبلغ حوالى 40% من 700 مليون فرنك من الاموال التي جمدتها برن في المصارف السويسرية.

واضافت "لوماتان ديمانش" ان ال 300 مليون دولار عائدة لعلاء وجمال مبارك، نجلي الرئيس السابق، اللذين يحاكمان بتهمة الفساد.

it
حسني مبارك : سقوط ديكتاتور

وهذا ما يتبين من وثيقة باللغة العربية لوزارة العدل المصرية، حصلت الصحيفة السويسرية على نسخة منها ونشرتها على موقعها في شبكة الانترنت.

وقال مصدر مصري للصحيفة السويسرية ان المبلغ "ارسل الى كريدي سويس في 2005، فيما كانت سويسرا شددت كثيرا القوانين المتعلقة بمراقبة اموال السياسيين البارزين".

واوضحت "لوماتان ديمانش" ان "علاء مبارك (50 عاما) وشقيقه جمال (48 عاما) متهمان باستغلال منصب والدهما في السنوات الثلاثين الماضية ليحصلوا على +هدايا+ هي فيلات وسيارات فخمة وخصوصا مساهمات في شركات".

ولم يشأ متحدث باسم كريدي سويس اتصلت به وكالة فرانس برس الادلاء بتعليق متذرعا بالسرية المصرفية.

وقد لا يكون كريدي سويس المصرف الوحيد المعني في سويسرا. وذكرت "لوماتان ديمانش" ان عشرات ملايين الفرنكات مجمدة ايضا في حسابات في بي.ان.بي باريبا في سويسرا.

ونشرت هذه المعلومات فيما قرر القضاء السويسري في 18 كانون الاول/ديسمبر الا يسمح في الوقت الراهن للسلطات المصرية بالاطلاع من دون قيود على ملف الاجراء الجزائي الذي بدأ حزيران/يونيو 2011 حول مجموعة من الاشخاص المقربين من نظام الرئيس حسني مبارك بسبب الوضع السياسي في مصر.

ويستهدف الاجراء الذي بدأته سويسرا 14 شخصا مدعى عليهم من المقربين من الرئيس السابق والمشتبه بتورطهم في اختلاس اموال عامة وبالفساد على نطاق واسع.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم