تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الهند

مغتصبو الطالبة الهندية أرادوا دهسها بالحافلة بعد أن اعتدوا عليها

نص : برقية
2 دَقيقةً

ذكرت الصحافة الهندية الأربعاء نقلا عن تقرير نشرته الشرطة أن مغتصبي الطالبة الهندية في مدينة نيودلهي حاولوا دهسها بالباص بعد الاعتداء عليها، لكن أحد أصدقائها نجح في سحبها بعيدا عن الحافلة.

إعلان

تشييع الطالبة الهندية المغتصبة وسط توتر شديد وإجراءات أمنية مكثفة

ذكرت الصحف الهندية الاربعاء نقلا عن تقرير للشرطة ان مغتصبي طالبة في باص في نيودلهي توفيت السبت، حاولوا دهسها بالباص بعد الاعتداء عليها.

ونجح صديق الطالبة، الذي تعرض للضرب بقضبان حديدية والقي من الباص بعد الاغتصاب الجماعي للطالبة، في سحبها بعيدا عن الحافلة التي كانت تستعد لدهسها بحسب تقرير للشرطة جاء في الف صفحة سيرفع الى القضاء الخميس.

وافادت صحف عدة وقنوات تلفزيونية ان الطالبة التي توفيت مساء السبت نتيجة الاغتصاب الجماعي الذي تعرضت له في 16 كانون الاول/ديسمبر، عضت ثلاثة من المعتدين للافلات منهم.

وذكرت الصحف ومصادر في الشرطة ان آثار العض والدم والسائل المنوي والشعر وشهادة صديق الطالبة ستستخدم ادلة ضد المتهمين.

واعتقل ستة اشخاص في اطار هذه القضية. وسيمثل خمسة رجال الخميس امام محكمة شكلت خصيصا لمتابعة هذا الملف، بتهمة الاغتصاب والقتل. وسيمثل متهم سادس وهو في ال17 امام محكمة احداث.

وكتبت صحيفة "ذي انديان اكسبرس" انه "تم تعرية الطالبة وصديقها والقي بهما من الباص وسحبها صديقها عندما رأى ان سائق الباص حاول دهسها".

وقالت الصحيفة ان احد عناصر الاتهام الذي تنوي الشرطة تقديمه هو اتلاف سائق الباص الذي شارك في الاغتصاب لادلة. وبحسب التقرير قام السائق بغسل الباص واحرق ملابس الضحية.

وعملية الاغتصاب الجماعية هذه اثارت سخطا كبيرا في الهند على الاعتداءات واعمال الاغتصاب التي يفلت مرتكبوها من العقاب.

وامام موجة الاستنكار والادانات الدولية تعهد رئيس الوزراء منموهان سينغ بتشديد العقوبات بحق مرتكبي اعتداءات جنسية. وشكلت مجموعة خبراء يقودها رئيس سابق للمحكمة العليا لهذا الغرض.

أ ف ب
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.