تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

مقتل صحفي سوري من قناة "الدنيا" خلال تغطيته للمواجهات في حلب

نص : برقية
1 دَقيقةً

أعلن تلفزيون "الدنيا" السوري القريب من السلطة على موقعه الالكتروني مقتل الصحفي سهيل محمود العلي خلال تغطيته مواجهات مسلحة تجري في مدينة حلب، ليرتفع بذلك عدد الصحفيين الذين قتلوا في سوريا منذ بدء الاحتجاجات منتصف آذار/مارس 2011 إلى 18 صحفيا.

إعلان

قتل صحافي يعمل في قناة "الدنيا" التلفزيونية السورية القريبة من السلطات الجمعة بالرصاص خلال تغطيته مواجهات مسلحة تجري في مدينة حلب وبينما كان موجودا في منطقة تابعة لقوات النظام، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان.

واعلن تلفزيون "الدنيا" على موقعه الالكتروني الخبر في عبارة جاء فيها "تلفزيون الدنيا يزف لكم نبأ استشهاد الزميل سهيل محمود العلي برصاص الإرهاب"، من دون تفاصيل اضافية.

ولقي عدد من العاملين في وسائل اعلام رسمية سورية مصرعهم جراء اعمال العنف في سوريا، معارك وغالبا في عمليات اغتيال استهدفتهم.

ونددت منظمة "مراسلون بلا حدود" غير الحكومية في آب/اغسطس بالاعتداءات على الاعلام الحكومي في سوريا.

واشارت ارقام المنظمة في منتصف كانون الاول/ديسبمر الى ان 17 صحافيا و44 ناشطا اعلاميا لقوا مصرعهم منذ بدء الاحتجاجات المطالبة باسقاط نظام الرئيس الاسد في منتصف آذار/مارس 2011.

أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.